أنصار «الدولة الإسلامية» ينتزعون أراضي واسعة من طالبان أفغانستان

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 1 يوليو 2015 - 2:47 مساءً
أنصار «الدولة الإسلامية» ينتزعون أراضي واسعة من طالبان أفغانستان

سرخ ديوال – رويترز: في تطور دراماتيكي، سيطر مقاتلون موالون لتنظيم «الدولة الإسلامية» على مساحات واسعة في أفغانستان للمرة الأولى، إذ انتزعوا مناطق في الشرق من حركة طالبان مما يمثل تهديدا جديدا للاستقرار. وقال شهود إن مئات المقاتلين الذين بايعوا الدولة الإسلامية طردوا طالبان وأحرقوا حقول الخشخاش التي تساعد في تمويل حملة طالبان للإطاحة بالحكومة الأفغانية.
ونشر مقاتلو الدولة الإسلامية أيضا توجيهات قالوا إنها صادرة عن زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، لكن لم يتضح إن كان قد اختص بها أفغانستان تحديدا أم أنها تعليمات سابقة ربما خضعت للترجمة.
وذكر الشهود أن مقاتلي التنظيم ليسوا كطالبان التي تفرض الأموال على السكان، وأن مقاتلي التنظيم لديهم أموال يوزعونها لتجنيد المقاتلين. وقال الشهود إن عشرات المقاتلين الأجانب يرافقون أنصار الدولة الإسلامية الذين هم في معظمهم مقاتلون
ويرتفع علم الدولة الإسلامية في بعض المناطق ويخطب مقاتلون أجانب في المساجد عبر مترجمين.
وأبدى أنصار الدولة الإسلامية شراسة إذ ذبحوا العديد من قادة طالبان. ويؤكد نجاح التنظيم في السيطرة على مناطق في العراق وسوريا على الخطر الذي يمثله في أفغانستان.
ويتشكك مسؤولو الحكومة وقوة التدريب التي تقودها الولايات المتحدة في قدرة الدولة الإسلامية على اكتساب موطئ قدم كبير في أفغانستان نظرا لعدم ثبوت وجود صلات مباشرة بالشرق الأوسط، كما أن طالبان لا تزال هي القوة المهيمنة.
لكن أنصار التنظيم المتشدد في ننكرهار يوصفون بأنهم يتمتعون بتنظيم وتمويل جيد.
واعترفت حركة طالبان – التي حذرت تنظيم الدولة الإسلامية من التدخل في أفغانستان – بفقدان أراض في ننكرهار ولكنها قالت إن منافسيها ليسوا مقاتلين في الدولة الإسلامية.
وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان «إنهم لصوص وبلطجية… سنطهر قريبا هذه المناطق ونحرر سكان القرى».

رابط مختصر