الاستخبارات الداخلية الألمانية: نجاح داعش تهديد لأوروبا

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 8:11 مساءً
الاستخبارات الداخلية الألمانية: نجاح داعش تهديد لأوروبا

حذرت الاستخبارات الداخلية الألمانية من تنامي خطر تنظيم “الدولة الإسلامية” في أوروبا كلما حقق نجاحات عسكرية وسيطر على المزيد من المناطق في سوريا والعراق، ما يبهج “الجهاديين في أوروبا” والتحاق المزيد منهم بالتنظيم.
اعتبرت هيئة حماية الدستور “الاستخبارات الداخلية في ألمانيا” أن الخطر الناتج عن الإرهاب يزداد في أوروبا، كلما تمكن تنظيم “الدولة الإسلامية” المعروف إعلاميا باسم داعش، من تحقيق نجاح في السيطرة على مناطق في سورية والعراق.
وذكر تقرير هيئة حماية الدستور لعام 2014 الذي تم عرضه اليوم الثلاثاء (30 يوينو/ حزيران2015) في العاصمة الألمانية برلين: “أن أوجه النجاح العسكرية التي حققها تنظيم “الدولة الإسلامية” وتأسيس (الخلافة) أسفروا عن ظهور بعد جديد للتهديد الإرهابي”. وأضاف التقرير أنه إذا استقرت ميليشيات تنظيم “داعش” في منطقة أكبر وعلى مدى أطول، سيمتلك الجهاد “العابر للحدود مركزا للخدمات اللوجستية” بشكل أكبر مما كان عليه في أفغانستان، وبذلك يتم تمكين الإرهابيين من تنسيق هجمات معقدة.
وأشار التقرير إلى أن إعلان ما يسمى بالخلافة وأوجه النجاح العسكرية التي يتم تحقيقها تؤدي إلى شعور الجهاديين في أوروبا أيضا بحالة ابتهاج، ما يؤدي إلى زيادة موجة السفر بينهم لدعم التنظيم بصورة مستمرة.
وعلى الرغم من تراجع عدد المتطرفين اليمينين في ألمانيا خلال العام الماضي، فإن عدد الهجمات اليمينية المتطرفة المناهضة لمقرات إقامة اللاجئين في ألمانيا ازدادت خلال العام الماضي بمعدل ثلاثة أضعاف عن العام الذي يسبقه لتصل إلى 170 حادثة، حسب الدوائر الأمنية.
ع.ج/ ح.ز (د ب أ)

رابط مختصر