سيناريو تفاصيل خطة لدخول الجيش التركي إلى الأراضي السورية

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 29 يونيو 2015 - 11:28 صباحًا
سيناريو تفاصيل خطة لدخول الجيش التركي إلى الأراضي السورية

تقّدم الوحدات الكردية شمال سوريا، واستعادتها مناطق كانت خسرتها سابقا، لم يقلقا مقاتلي داعش فحسب، بل شكّلا مصدر قلق لتركيا بذريعة تخوفها من إقامة دولة كردية على حدودها.
تحت هذه العنوان أبدت تركيا على لسان رئيسها رجب طيب اردوغان استعدادها للتدخل بريا في سوريا بحجة منع إقامة هذه الدولة.
تفاصيل هذه الخطة بحسب ما سرّبته الصحف التركية تقضي بدخول إثني عشر ألف جندي إلى المدن المحاذية للحدود التركية، وذلك لإقامة منطقة عازلة من أجل حماية الحدود التركية من تهديدات المتطرفين،من دون تسميتهم.
الخطة التي باتت محل جدل واسع داخل الاوساط السياسية التركية تقضي بدخول الجيش إلى منطقة جرابلس شمال شرق حلب قرب الحدود التركية وهي الهدف القادم للوحدات الكردية بطريقها لربط عفرين بعين العرب، وكذلك الدخول إلى مدينة مارع شمال حلب على بعد خمسة وعشرين كيلمترا من الحدود التركية
الحديث عن تخل بري تركي في سوريا في هذا التوقيت، يأتي بعد فشل خطط السطات التركية سابقا بإقامة منطقة عازلة تمتد على الحدود مع إقليم هاتاي بعمق عشرين كلم داخل الأراضي السورية، وتشمل حدودها المفترضة مناطق مثل جسر الشغور وسلقين وشمالا إلى عفرين وأعزاز،وشرقا إلى أطراف محافظة الحسكة ومناطق سيطرة وحدات الحماية الكردية.
تركيا التي شكلت أراضيها معبرا للمسلحين إلى سوريا، تتحدث حكومتها اليوم أيضاً عن نيتها بناء جدار عازل على طول الحدود مع سوريا، بهدف منع تسلل المسلحين من دون تحديد هويتهم
وبحسب الصحف التركية فإن الجدار المزمع بناؤه سيبلغ ارتفاعه نحو أربعة أمتار، وسيتم شق طريق مواز له داخل الأراضي التركية بتكلفة تقدر بعشرة ملايين دولار.

المصدر: الميادين

رابط مختصر