الجيش السوري يقول إنه استعاد حيا بمدينة الحسكة من الدولة الإسلامية

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 29 يونيو 2015 - 6:36 مساءً
الجيش السوري يقول إنه استعاد حيا بمدينة الحسكة من الدولة الإسلامية
بقايا دماء يمكن رؤيتها بجوار مركبة عسكرية واسلحة استحوذ عليها مقاتلون اسلاميون يوم 26 ابريل نيسان 2015 – رويترز

عمان (رويترز) – قال الجيش السوري يوم الاثنين إنه استعاد السيطرة على حي سكني رئيسي في مدينة الحسكة الاستراتيجية بشمال شرق سوريا بعد عدة أيام من سقوطه في أيدي متشددي تنظيم الدولة الإسلامية في هجوم خاطف طردوا خلاله آلاف المدنيين.

وقال التلفزيون السوري في خبر عاجل إن الجيش طرد المتشددين من حي نشوة الجنوبي في المدينة.

وفي وقت سابق يوم الاثنين قال مصدر بالجيش السوري إن مفجرين انتحاريين ينتمون لتنظيم الدولة الإسلامية فجروا شاحنتين في حي الغويران الجنوبي الشرقي واندلع حريق في صهاريج تخزين النفط وفي مصنع للنسيج بعد قصف من المتشددين.

ونقل التلفزيون الرسمي عن المصدر العسكري قوله إن المتشددين استهدفوا ميدانا مهما ومنطقة قرب مسجد في حي الغويران وهو منطقة سكنية دخلها المتشددون منذ يوم الخميس في هجوم خاطف للسيطرة على مناطق تحت سيطرة الحكومة من المدينة.

ولم يكشف المصدر العسكري السوري تفاصيل عن الإصابات لكنه قال إن عددا من “الشهداء” سقط.

وقال المصدر دون ذكر تفاصيل “اندلع حريق في مصنع للنسيج وعدد من الصهاريج.”

ودفع المتشددون بعشرات الانتحاريين لمهاجمة نقاط التفتيش التابعة للجيش في الأيام الاخيرة الأمر الذي مكنهم من التوغل في المدينة والسيطرة على مواقع.

وأكد تنظيم الدولة الإسلامية التفجيرات الانتحارية وقال إنها استهدفت مواقع للجيش في الغويران وأعلن في بيان أنه تقدم إلى مواقع جديدة في حي العزيزية بالمدينة.

وتنقسم الحسكة إلى مناطق تديرها بشكل منفصل حكومة الرئيس بشار الأسد والسلطات الكردية ويسكنها مزيج عرقي من العرب والأكراد.

وعاود تنظيم الدولة الإسلامية الهجوم بعد اسبوع من الهزائم على يد القوات التي يقودها الأكراد بدعم من الضربات الجوية التي تنفذها قوات تقودها الولايات المتحدة.

وللحسكة التي كان يسكنها 300 ألف نسمة قبل الحرب أهمية لجميع أطراف الصراع لانها تقع بين أراض يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا وفي العراق.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية – تحرير علا شوقي)

رابط مختصر