الإخوان تعليقاً على مقتل النائب العام المصري: لا سبيل لوقف الدماء إلا بكسر الانقلاب

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 29 يونيو 2015 - 10:34 مساءً
الإخوان تعليقاً على مقتل النائب العام المصري: لا سبيل لوقف الدماء إلا بكسر الانقلاب
سيارة تعرضت لتلفيات بالغة جراء انفجار بالقاهرة يوم الاثنين. تصوير: محمد عبد الغني – رويترز .

أعربت جماعة “الإخوان المسلمين” في مصر، الاثنين، عن رفضها لعمليات القتل وآخرها استهداف النائب العام المصري هاشم بركات، وفيما حملت السلطات مسؤولية ذلك، اعتبرت أنه لا سبيل لوقف الدماء إلا بـ”كسر الانقلاب”.

وقال المتحدث باسم الجماعة محمد منتصر في بيان اطلعت السومرية نيوز عليه، إن “التطورات السلبية التي تشهدها الساحة المصرية، وآخرها استهداف نائب عام الانقلاب، هي مسؤولية السلطة الانقلابية المجرمة التي أسست للعنف وحولت الساحة المصرية من تجربة ديمقراطية واعدة إلى ساحات قتل جماعي وعنف ودماء”.

وأكد منتصر أن “القتل مرفوض، وأن الواقع المصري الحالي تجاوز الجميع، ولا سبيل لوقف هذه الدماء إلا بكسر الانقلاب العسكري والتمكين للثورة”، معتبرا أن “استهداف نائب عام الانقلاب يكشف للكافة أن الأجهزة الأمنية وآلة القتل الرسمية لا تستطيع إلا مواجهة السلميين العزل في الشوارع وإهانة وسحل وتعذيب العمال والباعة الجائلين والفقراء في العشوائيات”.

وشدد منتصر على أنه “لا سبيل لإنهاء هذا العنف سوى بإقرار العدالة، وإزاحة هذه السلطة المجرمة في حق الوطن، وأن تكون مصر حرة تحكم بإرادة حرة ولا نكون مستعبدين وخاضعين لرغبات المفسدين والمجرمين”.

وكان النائب العام المصري المستشار هشام بركات توفي، في وقت من سابق اليوم الاثنين، متأثرا بإصابته في حادث التفجير الذي استهدف موكبه صباح اليوم في العاصمة القاهرة.

رابط مختصر