حكومة كردستان تطالب واشنطن بلعب دور في معالجة المشاكل بين بغداد وأربيل

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 28 يونيو 2015 - 11:44 مساءً
حكومة كردستان تطالب واشنطن بلعب دور في معالجة المشاكل بين بغداد وأربيل

طالبت حكومة إقليم كردستان، الأحد، مجلس الشيوخ الأميركي بلعب دور في معالجة المشاكل بين بغداد وأربيل، داعية المجتمع الدولي الى تقديم المساعدة للاجئين والنازحين في الإقليم.

وقال رئيس حكومة الإقليم نيجرفان البارزاني في بيان صدر، اليوم، عقب استقباله وفدا من مجلس الشيوخ الأميركي برئاسة رئيس هيئة القوات المسلحة في المجلس وتلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن “الوفد أشاد بجهود حكومة وشعب إقليم كوردستان وقوات البيشمركة الذين فضلا عن التصدي لإرهابيي داعش استقبلوا عددا كبيرا جدا من اللاجئين والنازحين وقدموا لهم الخدمات الضرورية”.

وطالب البارزاني الوفد الأميركي بـ”لعب دوره في معالجة المشاكل بين أربيل وبغداد، بشكل تلتزم فيه بغداد بتنفيذ الواجبات الملقاة على عاتقها”، داعيا المجتمع الدولي الى “بذل جهود جدية لمساعدة المنظمات التابعة للأمم المتحدة لتقديم المساعدات والمعونات إلى هؤلاء اللاجئين والنازحين المستمرين بالقدوم إلى إقليم كوردستان”.

وثمن البارزاني “مساعدات الشعب وحكومة الولايات المتحدة الأمريكية من الناحية العسكرية والإنسانية التي كان لها أثر كبير في تقهقر وانسحاب إرهابيي داعش”، معربا عن أمله في “الاستمرار بتقديم المساعدات وخاصة من الناحية العسكرية”.

من جهته، أعرب الوفد الأميركي عن قلقه “بخصوص التقدم الذي أحرزه إرهابيو داعش وانعدام وجود خطة للقضاء عليهم”، مؤكدا أنه سيدعو خلال لقاءاته مع رئيس الوزراء حيدر العبادي والمسؤولين العراقيين الآخرين إلى “مشاركة سنية أكثر للتمكن بشكل أفضل من التصدي للإرهاب”، بحسب البيان.

وأبدى الوفد تفهمه لـ”مخاوف إقليم كوردستان تجاه بغداد”، مشددا على ضرورة أن “تقوم بغداد بدفع مستحقات إقليم كوردستان وفقا للاتفاقية والقوانين، والعمل على تخفيف الأعباء الثقيلة على عاتق الإقليم”، وفق ما ذكر البيان.

ويشهد العراق وضعا أمنيا استثنائيا، إذ تتواصل العمليات العسكرية لطرد “داعش” من المناطق التي ينتشر فيها، كما ينفذ التحالف الدولي ضربات جوية تستهدف مواقع التنظيم في تلك المناطق توقع قتلى وجرحى في صفوفه.

رابط مختصر