العبادي يوجه الجهات الأمنية والعسكرية بعدم الإدلاء بالمعلومات خارج إطار “الإعلام الحربي”

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 28 يونيو 2015 - 11:46 مساءً
العبادي يوجه الجهات الأمنية والعسكرية بعدم الإدلاء بالمعلومات خارج إطار “الإعلام الحربي”

وجه القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي، الأحد، الجهات الأمنية والعسكرية بعدم الإدلاء بأي معلومات خارج إطار “خلية الإعلام الحربي”، مشيراً إلى أن الأخيرة ستتولى إطلاع المواطنين على الموقفين الأمني والعسكري، باعتبارها المصدر الرسمي للمعلومات والأخبار.

وقال العبادي في أول كلمة أسبوعية له، أوردها مكتبه الإعلامي، وتابعتها السومرية نيوز، “إننا قادرون الآن، كما كنا، على خوض غمار قدرنا الصعب، وتحقيق آمالنا الإنسانية الطيبة والشريفة والصادقة، في التغيير أو التعبير عن قيمه وأهميته”.

وأضاف أن “ذلك يتزامن مع توجيه خلية للإعلام الحربي تتولى إطلاعكم على الموقف الأمني والعسكري في جبهات المنازلة الشريفة التي تخوضها قواتنا المسلحة الشجاعة من جيش وشرطة وحشد شعبي وأبناء عشائر وقوى الأمن الأخرى وللوقوف في وجه الإشاعات السود التي تريد العودة بنا إلى الوراء”.

وأكد العبادي، أن “البيانات والتصريحات التي تصدر عن خلية الإعلام الحربي، تشكل المصدر الرسمي للمعلومات والأخبار وستوليها القيادة المشتركة للعمليات العسكرية اهتماماً خاصاً في رفدها بأدق ما ينبغي إيصاله إلى أبناء الشعب”، لافتاً إلى أنه “يتوجب على الجهات الأمنية والعسكرية أفراداً وجهات الالتزام بعدم الإدلاء بأي معلومات تخص الجانب الأمني والعسكري خارج إطار هذه الخلية، باستثناء جانب المكاتب الإعلامية للجهات ذات العلاقة”.

وتابع العبادي، “لقد حقق المقاتلون الأبطال انتصارات كبيرة خلال الأيام الماضية وحالياً، سواء في ميدان المواجهة براً أو في مقاتلتهم من الجو على أيدي قواتنا الجوية الظافرة، ودعم قوات التحالف الدولي والدول الشقيقة”، مبيناً أن “الجهد الاستخباري كان له دور واضح لاسيما مع مساندة أبنائنا الغيارى في المناطق المختلفة، كان من نتاجها إلقاء القبض على عدد مهم من الإرهابيين وأذنابهم، وفي مقدمتهم المجرم عبد الباقي السعدون”.

ويشهد العراق وضعاً أمنياً استثنائياً، إذ تتواصل العمليات العسكرية لطرد تنظيم “داعش” من المناطق التي ينتشر فيها، كما ينفذ التحالف الدولي ضربات جوية تستهدف مواقع التنظيم في مناطق متفرقة من تلك المحافظات توقع قتلى وجرحى في صفوف التنظيم.

رابط مختصر