العبادي يطلق كلمة أسبوعية ويؤكد في أول واحدة قرب انطلاق مشاريع في المناطق المحررة

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 28 يونيو 2015 - 11:45 مساءً
العبادي يطلق كلمة أسبوعية ويؤكد في أول واحدة قرب انطلاق مشاريع في المناطق المحررة

أطلق رئيس الوزراء حيدر العبادي، الأحد، كلمة أسبوعية قال إنها ستكون تقليدا يتم من خلال توجيه خطاب عن “الهموم المشتركة”، فيما أكد في أول كلمة أن فعاليات مشاريع خدمية وإنسانية عاجلة ستنطلق في المناطق المحررة خلال الأيام القليلة المقبلة.

وقال العبادي في كلمة أسبوعية هي الأولى نشرت على موقعه الرسمي واطلعت السومرية نيوز عليها، “إذ اغتنم أيام شهر رمضان العامرة بذكر الله وطاعته، فإني أرجو أن يكون تقليدا، أطل فيه، في خطاب موجه، لأكون معكم، وبينكم، أحدثكم عن همومنا المشتركة، وتطلعاتنا الصميمة، ومسيرتنا التي نشق طريقها معا بأناة وصبر؛ وعن مواجهتنا الطويلة مع التحديات المتقادمة؛ وإصرارنا الأكيد على العبور إلى ضفة الأمان والأمن والبناء والمنجزات”.

وأضاف العبادي “وجهنا الجهات المختصة بالتهيؤ لإيواء النازحين في مناطق يجري تأهيلها وتأمين خدماتها”، موضحا “أننا وجهنا بالتوقيع على وثيقة مشروع مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الذي سيتولى إدارة تنفيذ مشاريع خدمية وإنسانية عاجلة في المناطق المحررة وستنطلق فعاليات هذه المشاريع خلال الايام القليلة المقبلة”.

وأشار الى أن “العوائل النازحة بدأت تعود الى مدنها، حيث في تكريت بدأ آلاف المواطنين بالعودة وتتوسع لتشمل المناطق الأخرى وفقا لخطة عمل متفق عليها”، موضحا أن “فريق الأمم المتحدة المختص زار المدينة، خلال الاسبوع الماضي، وأجرى كشفا على احتياجاتها”.

وعلى الصعيد الاقتصادي، بين رئيس الوزراء أن “اللعبة المشبوهة التي أربكت سوق صرف العملة قبل أيام كانت وجها بائسا للمرامي السيئة لأولئك الذين يضعون مصالحهم الشخصية ومآربهم الدنيئة فوق كل الاعتبارات، وان محاولات الطفيليين ممن يعتاشون على مثل هذه المواقف ويرفعون أسعار السلع والخدمات باءت بالفشل بفضل الإجراءات الصلبة المتخذة والتي أدت الى استقرار سعر الصرف وانخفاضه”، مؤكدا “أننا لن نألو جهدا مهما كان في ملاحقة رؤوس الفساد والفتنة الذين يعتاشون على دماء الفقراء من أبناء شعبنا”.

وكان العبادي أكد، في (17 حزيران 2015)، ان العملة العراقية مسنودة بقوة ولا خوف على سعر صرف الدينار امام الدولار، فيما اشار الى وجود تلاعب ومؤامرة للتأثير على الاوضاع الحالية.

وارتفع سعر الدولار في الاسواق المحلية امام الدينار العراقي تدريجيا ليصل الى اكثر من 1400 دينار للدولار الواحد مقارنة بـ1228 الف دينار للدولار الواحد خلال الاسبوع الماضي و1200 دينار للدولار الواحد خلال نهاية العام الماضي 2014.

رابط مختصر