العبادي: انسحاب القوات العراقية من الرمادي لم يكن “مخولا”

haidar al3badiقال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي السبت ان انسحاب القوات الامنية من الرمادي،كبرى مدن محافظة الانبار، والذي اتاح لتنظيم الدولة الاسلامية فرض سيطرته عليها في ايار لم يكن “مخولا”.
وقال العبادي “خسرنا الرمادي في مرحلة من المراحل”، مضيفا ان “انسحاب القوات من الرمادي لم يكن مخولا”، وذلك خلال كلمة القاها في احتفال لنقابة الصحافيين العراقيين، بثتها قنوات التلفزة.
واضاف “الاوامر بالعكس. كانت ان القوات يجب ان تصمد، ولو صمدت، لما خسرنا الرمادي”.
وسيطر التنظيم في 17 ايار على كامل الرمادي التي كان يسيطر على بعض الاحياء فيها منذ مطلع عام 2014، قبل اشهر من هجومه الكاسح في شمال البلاد وغربها الذي اتاح له السيطرة على مساحات واسعة.
وتعد السيطرة على الرمادي ابرز تقدم ميداني يحققه التنظيم في العراق منذ هجوم العام الماضي.
وتمت السيطرة على المدينة اثر هجوم واسع للتنظيم استخدم خلاله عشرات التفجيرات الانتحارية، وانسحاب القوات الامنية من مراكزها.
وتأتي تصريحات العبادي بعد نحو عشرة ايام على اعلان ضابط بارز في التحالف الدولي بقيادة واشنطن، ان سقوط الرمادي سببه انسحاب “غير مبرر” للقوات.

4total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: