الحشد الشعبي: صددنا هجوما لـ”داعش” على البغدادي وقتلنا 16 من عناصره

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 28 يونيو 2015 - 11:35 صباحًا
الحشد الشعبي: صددنا هجوما لـ”داعش” على البغدادي وقتلنا 16 من عناصره

أعلنت قوات الحشد الشعبي الجمعة 26 يونيو/ حزيران، أنها صدت هجوما لتنظيم “داعش” من محورين على بلدة البغدادي في محافظة الأنبار غرب العراق، مشيرة إلى أنها قتلت 16 عنصرا من التنظيم.

وقال قائد صحوة غربي الأنبار عاشور الحمادي إن جميع عناصر التنظيم الذين حاولوا في ساعة متأخرة من ليلة أمس اقتحام المجمع السكني يرتدون أحزمة ناسفة.

وأضاف الحمادي أن “16 انتحاريا استغلوا انخفاض منسوب مياه نهر الفرات، وقد تمكنوا من العبور إلى جهة المجمع السكني في البغدادي سيرا على الأقدام وهم يرتدون أحزمة ناسفة لاقتحام المجمع”.

وبين أن ““قوات الجيش العراقي والشرطة وأبناء عشيرتي البو نمر والبو محل تمكنوا من التصدي للانتحاريين وقتلهم جميها والاستيلاء على الأسلحة التي كانت بحوزتهم قبل أن يتمكنوا من الوصول إلى المجمع السكني”.

الحشد الشعبي التابع لمحافظة الأنبار يؤكد مشاركته في تحرير الرمادي

على صعيد متصل أكد مسؤول الحشد الشعبي في الأنبار اللواء زياد طارق لـ “شبكة الإعلام العراقي” الجمعة أن الحشد من عشائر الرمادي سيشارك في عمليات تحرير المدينة من تنظيم “داعش”، مشيرا إلى تجهيز مقاتلي الحشد بأسلحة متوسطة وخفيفة وخوذ ودروع وبدلات عسكرية.
وقال طارق في حديث لـ “السومرية نيوز”، إن “الحشد الشعبي من عشائر الرمادي سيشارك في عمليات تحرير المدينة إلى جانب القوات الأمنية من الجيش والشرطة والرد السريع والقوات الأخرى والحشد الشعبي من خارج الأنبار”، “وسوف يقومون أيضا بالحفاظ على المواقع خلال تقدم القطاعات الأمنية في عملياتها العسكرية من أجل التحرير”.

الحشد الشعبي: هروب جماعي لعناصر “داعش” من بيجي

من جهة أخرى أعلنت قوات الحشد الشعبي الجمعة هروب عناصر تنظيم “داعش” بشكل جماعي من بلدة بيجي على متن زوارق، فيما أكدت مقتل قناصين اثنين كانا يتمركزان في أحد جوامع البلدة.

وأصدرت الدائرة الإعلامية للحشد بيانا جاء فيه إن “عناصر التنظيم هربوا بشكل جماعي من بيجي إلى ناحية الشرقاط شمالي صلاح الدين ومحافظة نينوى على متن زوارق عن طريق نهر رأس الجزيرة في بيجي”. وأضاف أن “قناصين اثنين من داعش كانا يتمركزان في جامع الحميد المجيد في قضاء بيجي قتلا”.

المصدر: وكالات

رابط مختصر