هدوء نسبي في درعا بعد صد الجيش السوري هجوم للجماعات المسلحة

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 27 يونيو 2015 - 11:44 صباحًا
هدوء نسبي في درعا بعد صد الجيش السوري هجوم للجماعات المسلحة

هدوء نسبي يسود مختلف جبهات درعا بعد نجاح الجيش السوري في صدّ الهجوم الذي شنته الجماعات المسلحة باتجاه مواقعه ونقاط انتشاره في المدينة ومحيطها. وبعض الجماعات المسلحة تنسحب من المعركة نتيجة الخسائر التي منيت بها.
جاءت رياح “عاصفة الجنوب” لإسقاط درعا عكس ما اشتهت تحضيرات الجماعات المسلحة منذ أكثر من شهر. فقد نجح الجيش السوري في إفشال هجوم كبير شنه مسلحو “غرفة الموك” على المدينة. منعهم من إحداث خرق على أي من المحاور التي بدأوا هجومهم منها، وكبدهم خسائر فادحة في العديد والعتاد.
خمس محاور فشلت المجموعات المسلحة في اختراقها للسيطرة على المدينة هي: محور طفس عتمان ومحور اليادودة عتمان، ومحور المخابرات الجوية، ومحوري مخيم درعا والمشفى الوطني.
وحاول المسلحون التقدم باتجاه حي المنشية في مدينة درعا، فتصدت لهم وحدات من الجيش، التي استخدمت مختلف أنواع الأسلحة.
وفي تل الزعتر استهدف المسلحون مواقع ونقاط انتشار الجيش، فكان لهم بالمرصاد . وأمام ضراوة المعركة أعلنت بعض المجموعات المسلحة عن انسحابها من ميادين القتال، فيما تحاول “غرفة الموك” وضع مخطط جديد لمحاولة الهجوم مرة ثانية. رغم أن مصادر تقول إن الراعيين الأساسيين للمسلحين في “غرفة الموك” لمسوا الفشل والهزيمة.
المصدر: الميادين

رابط مختصر