فرنسا: إجراءات أمن مشددة في ليون اثر هجوم على مصنع

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 26 يونيو 2015 - 5:34 مساءً
فرنسا: إجراءات أمن مشددة في ليون اثر هجوم على مصنع

أمر رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس “بالتعبئة الفورية” لقوى حفظ النظام لضمان “تشديد الأمن” في “جميع المواقع الحساسة” في منطقة ليون جنوب شرق البلاد اثر هجوم استهدف مصنعا في المنطقة يشتبه بأن جهاديا نفذه.
قتل شخص وأصيب آخرون بجروح في اعتداء نفذه شخص يحمل راية جهادية صباح اليوم (الجمعة 26 يونيو/ حزيران 2015) في مصنع للغاز قرب ليون جنوب شرق فرنسا بحسب مصادر متطابقة. وعلى الاثر أفادت مصادر قريبة من الملف انه تم توقيف شخص يشتبه بأنه منفذ أو احد منفذي الهجوم الذي وقع بعد حوالي ستة أشهر بعد هجمات جهاديين في منطقة باريس أدت إلى مقتل 17 شخصا في كانون الثاني/يناير. كما أمر رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس “بالتعبئة الفورية” ومراقبة المناطقة الحساسة في منطقة ليون.
ودخل المهاجم مصنع الغاز في منطقة سان كانتان فالافييه وهو يرفع علما جهاديا وفجر عددا من قوارير الغاز وفق المصدر. وذكرت حصيلة أولى مقتل شخص عثر على جثته مقطوعة الرأس قرب الموقع واصابة شخصين بجروح طفيفة، حسب مصدر مقرب من التحقيق.
وصرح احد المصادر “بحسب العناصر الأولى في التحقيق دخلت سيارة فيها شخص أو أكثر المصنع. وعندها وقع انفجار”. وأضاف “عثر على جثة مقطوعة الرأس قرب المصنع، لكننا لا نعلم حتى الساعة إن كانت نقلت إلى هذا الموقع” مضيفا “كما عثر في المكان على راية تحمل كتابة باللغة العربية”.
ح.ز/ ع.ج.م (أ.ف.ب)

رابط مختصر