حلف “الناتو” يضاعف قوة الرد العسكري ثلاثة أضعاف بمواجهة تطور القوة الروسية

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 26 يونيو 2015 - 6:36 مساءً
حلف “الناتو” يضاعف قوة الرد العسكري ثلاثة أضعاف بمواجهة تطور القوة الروسية

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)– أعلن حلف شمال الأطلسي الأربعاء عن تعزيز قوة الرد العسكري التابعة له إلى ثلاث أضعاف حجمها الحالي لتبلغ 40 ألف جندي، في تطور يتزامن مع تصاعد التوتر في أوروبا الشرقية وخاصة أوكرانيا التي يخوض الغرب مواجهة دبلوماسية حولها مع روسيا.

وقال الأمين العام ينس شتولتنبرج في بروكسل، بلجيكا: “لقد اتخذنا خطوة إلى الأمام نحو تغيير حلف شمال الأطلسي ليطابق تحديات وتغيرات بيئتنا الأمنية “.وفي ضوء تدخل روسيا في شرق أوكرانيا وقرار موسكو مؤخرا لتحديث جيشها وترسانتها النووية، يقول شتولتنبرج: ” يُقدّر الناتو الآثار المترتبة على ما تقوم به روسيا، فضلا عن نشاطاتها النووية.”

ما أضاف: “الحلف يعمل على كيفية التعامل مع التهديدات، من خلال التعاون مع الاتحاد الأوروبي”.

لدى قوة الرد حالياً 13 ألف جندي وسيضاف خمسة آلاف جندي الى قوة مشتركة جديدة للتدخل السريع. وقد أجرى التحالف الدولي العديد من التدريبات العسكرية في الآونة الأخيرة حيث جرى بعضها الأسبوع الماضي في السويد، واتهمت وزارة الخارجية الروسية يوم الإثنين دول الناتو بـ”الدخول في مواجهة عسكرية جديدة مع عواقب مدمرة.” في نفس الوقت، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إضافة 40 صاروخا عابرا للقارات لترسانة بلاده النووية.

وسيتم إنشاء ستة مقرات للناتو في دول أوروبا الشرقية القريبة من روسيا، وهي بلغاريا واستونيا ولاتفيا وليتوانيا وبولندا ورومانيا. وسيضم كل مقر قرابة 40 موظفا، كما سيتم إنشاء مقار لوجستية مشتركة، للمساعدة في إدارة الحركة السريعة للقوات.

وقال وزير الدفاع الأمريكي، آش كارتر، الثلاثاء، إن الجيش الأمريكي سيمركز عشرات الدبابات وعربات برادلي القتالية المدرعة ومدافع هاوتزر ذاتية الدفع في تلك الدول الستة. وأضاف أنه سيتم نقل المعدات في جميع أنحاء أوروبا للتدريب والتمارين.

رابط مختصر