بدء تدريب7 آلاف متطوع من عشائر الأنبار

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 26 يونيو 2015 - 7:09 مساءً
بدء تدريب7 آلاف متطوع من عشائر الأنبار

الرمادي – وكالات: أعلن نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار فالح العيساوي أن الحكومة العراقية بدأت تسليح سبعة آلاف متطوّع من عشائر الأنبار غربي البلاد للمشاركة في معركة استعادة السيطرة عليها. وذكر العيساوي أنه تم تجهيز خمسة آلاف بندقية لهؤلاء المتطوّعين الذين قال مراقبون إنهم يفتقرون للخبرة العسكرية الكافية لاستخدام تلك الأسلحة، ووفقًا لتسجيلات عرضها مركز الإعلام الحربي التابع لمليشيات الحشد الشعبي العراقية فإن بين هؤلاء المتطوّعين أطفالاً.

وقال فائق الجنابي، وهو أحد شيوخ العشائر في الأنبار، للجزيرة من العاصمة الأردنية عمان إن ما تسمى قوات الحشد العشائري السني هي مجرد واجهة إيرانية مثلها مثل مليشيات الحشد الشعبي، وإن مدربين إيرانيين وأمريكيين يدربون هذه المليشيات المتحالفة معهم في قاعدة الحبانية. وأضاف الجنابي إن من يدعون بشيوخ العشائر السنية ذهب بعضهم إلى إيران لمبايعة المرشد الأعلى، وأن ما يتحدث عنه العيساوي هو تحالف إيراني أمريكي لإبادة أهل الفلوجة.

وأشار إلى أن الفلوجة لم تتعرّض لقصف مثل الذي جرى مؤخرًا ضدها بالبراميل المتفجرة وطائرات السوخوي الإيرانية وسي 130 الأمريكية. وكان قائد مليشيات الحشد الشعبي هادي العامري قد وصف الفلوجة بالغدة السرطانية، مشيرًا إلى أن معركة الأنبار ستبدأ منها وليس من الرمادي.

ميدانيًا قتل 18 جنديًا عراقيًا وأصيب ثلاثة آخرون في هجوم بسيارة مفخخة استهدف موقعًا للجيش شمال شرقي الفلوجة بمحافظة الأنبار، كما قتل 11 من عناصر تنظيم داعش في عملية أمنية قرب قضاء حديثة. وأعلنت مصادر الشرطة العراقية أن انتحاريًا يستقل سيارة مفخخة فجر نفسه في موقع عسكري للجيش العراقي على أطراف ناحية الكرمة الشمالية شمال شرقي الفلوجة، ما تسبب أيضًا بإلحاق أضرار بعدد من العربات العسكرية.

وأشارت المصادر إلى مقتل 11 من تنظيم الدولة بعملية أمنية نفذتها قوة من الجيش والشرطة قرب قضاء حديثة التابع لمحافظة الأنبار لإبعاد عناصر التنظيم وضمان عدم محاولتهم تنفيذ هجمات. وفي بغداد قالت مصادر للجزيرة إن خمسة أشخاص قتلوا وجرح 16 في تفجير سيارة ملغمة بمنطقة الشعب شمال العاصمة العراقية.

وفي محافظة صلاح الدين قالت مصادر للجزيرة إن اثنين من النازحين قتلا على يد مليشيات الحشد الشعبي في منطقة الطوز. وأعلن بيان لقيادة العمليات العراقية المشتركة، أن قوات قيادة عمليات بغداد تمكنت خلال عملية تحرير”الكرمة” والمناطق المحيطة بها غرب العاصمة، من قتل 8 من عناصر تنظيم “داعش” وتدمير وكر، وقتل من فيه وثلاث عجلات مسلحة وتدمير قاعدتين لإطلاق الصواريخ.

وأضاف البيان إن العمليات المشتركة نفذت عملية أمنية في منطقة “الضلوعية” أسفرت عن العثور على 13 زورقًا لعناصر التنظيم، فيما نفذت قوات قيادة عمليات دجلة عملية أمنية في منطقة “بستان ابو الجام”، أسفرت عن العثور على قاعدة لإطلاق الصواريخ. وأوضح أن قوات قيادة عمليات “الجزيرة والبادية” نفذت عملية أمنية في منطقة “الجزيرة” في محافظة “الأنبار” أسفرت عن العثور على ورشة لصناعة العبوات الناسفة بداخلها 50 عبوة جاهزة للتفجير. وفي السياق ذاته نفذت طائرات سلاح الجو العراقي 18 ضربة جوية في مختلف قواطع العمليات أسفرت عن مقتل 27 من عناصر تنظيم “داعش” وجرح 13 آخرين بينهم قياديون في التنظيم في منطقة “جويبة” بالرمادي.

كما نفذ طيران الجيش 9 طلعات جوية على مختلف قواطع العمليات لإسناد القوات العسكرية وتوجيه ضربات جوية على تجمعات “داعش”.

رابط مختصر