بالفيديو: العراق يحتضن عدد كبير من مسلحي داعش الاوروبيين

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 26 يونيو 2015 - 8:52 صباحًا
بالفيديو: العراق يحتضن عدد كبير من مسلحي داعش الاوروبيين

العراق في المركز ما قبل الاخير عالمياً كأكثر بلدان العالم افتقاراً للسلام تليه سوريا ، نتيجة خلص اليها تقرير أعده معهد الاقتصاد والسلام الاسترالي مستنداً الى معدل الإنفاق العسكري المرتفع في العراق، نتيجة انتشار الارهاب متمثلاً بتنظيم داعش بعدد من المدن المهمة واستمرار العمليات العسكرية لطرده منها.

وتؤكد تقارير صحفية ان غالبية مسلحي داعش في العراق محليون الا ان عدداً لا يستهان به منهم يأتونه من سوريا بينهم الانتحاريون الانغماسيون الذين يتوافد غالبيتهم العظمى من دول اوربية، تم تجنيد غالبيتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي على الشبكة العنكبوتية .
جهد رادع لهذا التجنيد الالكتروني انطلق بالفعل عبر جهاز الشرطة الاوروبي اليوروبول الذي أنشأ فريقاً متخصصاً لتعقب وحجب حسابات مواقع التواصل الاجتماعي ذات الصلة بتنظيم داعش والتي تصل الى تسعين الفاً، ويستغلها التنظيم لتجنيد الراغبين بالانضمام لصفوفه في العراق وسوريا .

هذا الجهد الذي لا يعرف فيما اذا سيكون ذا فاعلية في تقليل او منع عمليات تجنيد المتعاطفين والموالين لداعش اوروبياً، رافقته جهود مماثلة في بريطانيا وفرنسا والمانيا التي تأتي منها الاعداد الاكبر من المجندين .

ولا يقتصر التجنيد على الذكور، اذ اكدت صحيفة دير شبيغل الالمانية الواسعة الانتشار ان سبعمائة من فتيات البلاد سافرن للعراق وسوريا وانضممن لداعش منذ بداية العام الحالي.

وتقول تقارير صحفية ان الاغلبية الساحقة من المجندين اوروبياً واسيوياً ومن دول عربية يدخلون سوريا قادمين من تركيا التي لا تحكم قبضتها على الحدود المشتركة.

وتنطلق اعداد كبيرة منهم الى العراق عبر الحدود مع نينوى او الانبار والتي تعتبرها الحكومة العراقية طريق التمويل الاساس لداعش بالمسلحين والسلاح في المحافظتين، الامر الذي جعلها تطالب مراراً بمساعدة دول التحالف الدولي للتعاون وايجاد الية تقطع هذا الطريق لدعم العمليات العسكرية ضد داعش.

رابط مختصر