اعتداء فرنسا: ما الذي حصل بالتحديد؟

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 26 يونيو 2015 - 6:49 مساءً
اعتداء فرنسا: ما الذي حصل بالتحديد؟

المصادر تحدثت عن دخول المهاجم المفترض لهذا الهجوم قرابة الساعة العاشرة صباحا بالتوقيت الفرنسي إلى مصنع الغاز التابع للشركة الأميركية اير برودكتس في منطقة سان كانتان فالافييه قرب ليون في وسط شرق فرنسا وهو يرفع علما جهاديا وفجر عددا من قوارير الغاز وفق المصدر.

وذكرت حصيلة أولى لهذا الهجوم الذي يحمل طابع إرهابي بحسب رئيس الجمهورية الفرنسية فرنسوا هولاند، مقتل شخص عثر على جثته مقطوعة الرأس قرب الموقع إصابة شخصين بجروح طفيفة، حسب مصدر مقرب من التحقيق.

هذا فيما أعلنت مصادر قريبة من التحقيق لاحقا عن توقيف الرجل الذي يشتبه بأنه شن الهجوم، الذي لم يكن يحمل أوراقا ثبوتية ورفض الحديث مع المحققين، وهو ياسين صالحي.

في موازاة ذلك اعتبر احد المصادر انه بحسب العناصر الأولى في التحقيق دخلت سيارة فيها شخص أو أكثر المصنع. وعندها وقع انفجار، وأضاف أنه عثر على جثة مقطوعة الرأس قرب المصنع، لكنهم لا يعلمون حتى الساعة إن كانت نقلت إلى هذا الموقع مضيفا أنه تم العثور في المكان على راية تحمل كتابة باللغة العربية يرجح أن تكون راية إحدى المجموعات الإسلامية الجهادية.

ما هي الإجراءات التي اتخذتها السلطات الفرنسية بعيد هذا الهجوم؟

فور وقوع الحادث توجهت سيارات الإسعاف والشرطة والدفاع المدني إلى عين المكان وأغلقت حركة الدخول والخروج من منطقة الحادث… وزير الداخلية الفرنسي برنارد كازنوف وصل سريعا إلى مكان الهجوم في طائرة مروحية وذلك بعد كان يقوم بزيارة لمنطقة قريبة… أما رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس الذي يقوم حاليا بزيارة إلى أمريكا الجنوبية فقد أمر مباشرة بعيد هذا الهجوم بالتعبئة الفورية لقوى حفظ النظام لضمان تشديد الأمن في جميع المواقع الحساسة في منطقة ليون التي استهدفها الهجوم جهادي صباح اليوم على ما أفادت أوساطه.

أما الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند المتواجد في بروكسيل للمشاركة في قمة أوروبية فسيعود بعد الظهر إلى باريس وهو على اتصال بشكل مستمر مع وزير الداخلية برنار كازنوف وأجهزة الدولة، وهو سيشارك في اجتماع مجلس الدفاع الفرنسي الاستثنائي الذي دعا اليه والذي سينعقد قرابة الثالثة في قصر الاليزيه.

رابط مختصر