قوى عشائرية عراقية وسورية ترحب بالدعم الأردني لمواجهة داعش

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 1:27 مساءً
قوى عشائرية عراقية وسورية ترحب بالدعم الأردني لمواجهة داعش

أخبار الآن | دبي – الإمارات العربية المتحدة (بلال الفارس)

توجه رئيس مجلس القبائل السورية سالم عبد العزيز المِسْلِط بالشكر إلى العاهل الأردني الملك عبد الله على اهتمامه وحرصه، لتوجيهاته بدعم قبائل وعشائر سوريا.

وأردف رئيس مجلس القبائل العربية أن النظام جعل من عملائه وعناصر أمنه أمراء في داعش وشيوخ في قبائل، ليستكمل بهم وبعصاباته الطائفية مخطط وسلوكيات الإجرام. وأوضح إن ما جاء على لسان شيوخ النظام إنما هو بيان نظام، وليس بيان عشائر، ولا يمت لقبائل سورية، وعشائرها وشيوخها بشئ.

من جانبه وصف مجلس عشائر قبيلة النعيم في سوريا، المجتمعون تحت عباءة النظام في دمشق من أبناء العشائر العربية بأنهم شبيحة ادعوا أنهم يمثلون عشائر سوريا، وهم لا يمثلون سوى أنفسهم، ومهمتهم دعم النظام في الإمعان بتخريب سوريا وقتل وتشريد شعبها، بحسب البيان الختامي لاجتماع المجلس الذي انعقد السبت الماضي الحادي والعشرين من شهر حزيران-يونيو الجاري في ريف حلب.
وكانت وفود من القبائل العربية التقت يوم الجمعة الماضي كبار المسؤولين لدى النظام للتعبير عن رفضهم دعوة الملك الأردني لتسليح العشائر السورية.

القوى العراقية ترحب

وكان أبرز تحالف للقوى السياسية السنية في العراق، قد رحب بإعلان العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، دعمه لعشائر محافظة الأنبار في معركتهم لطرد تنظيم داعش من المناطق الخاضعة لسيطرته.
وأشاد تحالف القوى العراقية في بيان بتصريحات الملك عبدالله مؤكدين على أهمية هذا الدعم خاصة بعد تأكيد الحكومة المركزية في بغداد عجزها عن تزويدهم بالسلاح على تعبير البيان هذا وكان العاهل الأردني قد صرح انه من الواجب دعم العشائر في العراق وشرق سوريا لطرد داعش من تلك المناطق .

رابط مختصر