فيسك: توقيف “منصور” ضربة لديمقراطية ألمانيا

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 1:06 مساءً
فيسك: توقيف “منصور” ضربة لديمقراطية ألمانيا

تعقيبا على اعتقال الزميل أحمد منصور في ألمانيا، جاء مقال الكاتب البريطاني روبرت فيسك في صحيفة إندبندنت بعنوان “هل اعتقدت برلين حقا أن اعتقال صحفي الجزيرة كان فكرة جيدة؟”.

وقال فيسك إن توقيف أحمد منصور في برلين يعد ضربة بيروقراطية موجعة لحرية الصحافة ولديمقراطية ألمانيا تحت قيادة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وتساءل في مقاله “من قرر إلقاء القبض على أحد أشهر صحفيي قناة الجزيرة في مطار تيغال ببرلين؟”، وأضاف أن “توقيف منصور جاء استنادا إلى مذكرة صادرة من نظام حَكَم على رئيسه السابق المنتخب بالإعدام”.

وأشار الكاتب إلى عدم كفاية مطالبة منصور ومحاميه وقناة الجزيرة نفسها بإطلاق سراحه، بل يجب على ميركل أن تقدم المزيد من التفاصيل حول ملابسات هذا الأمر.

وانتقد الخطوة التي اتخذتها باستضافتها للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قبل أسبوعين، مشيرا إلى أنه وصل إلى سدة الحكم بحصوله على 96.1% من أصوات الناخبين، وعلق ساخرا على هذا الأمر بأنه لو كان أدولف هتلر حيا لشعر بالغيرة من السيسي لحصوله على هذه النسبة.

وأوضح فيسك أن حقيقة الأمر هي أن السيسي وقع صفقة مع شركة سيمنز الألمانية العملاقة قيمتها نحو ثمانية مليارات يورو، وتساءل إن كان ثمن هذه الصفقة حرية صحفي.

المصدر : إندبندنت

رابط مختصر