أوباما يصارح الأميركيين بالحديث عن عنصريتهم

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 11:34 صباحًا
أوباما يصارح الأميركيين بالحديث عن عنصريتهم

واشنطن – جويس كرم – صارح الرئيس باراك أوباما الاميركيين بقوله إن الولايات المتحدة لم تتجاوز بعد تاريخها في التمييز، معتبراً أن «مقياس التخلص من العنصرية لا يقتصر على عدم وصفنا الآخر بالزنجي».
أتى ذلك في وقت احتدم النقاش حول العلم الكونفيديرالي الذي يجسد ماضي العنصرية، المرفوع أمام مبنى الكابيتول في كارولينا الجنوبية حيث قتل تسعة سود أميركيين على يد «أبيض فوقي».
وفي مقابلة إذاعية على شبكة «بودكاست» أجراها معه الممثل الكوميدي مارك مارون، رأى أوباما أن سجل العبودية المتجسد بقانون جيم كرو للفصل العنصري الذي ألغي في ستينات القرن الماضي، لا يزال ماثلاً في كل أوجه حياتنا ويرخي بظله الثقيل، ولم نتعافَ منه» بعد.
واستخدم أوباما للمرة الأولى كلمة «زنجي» شبه المحظورة في المجتمع الأميركي، وقال: «ليست المسألة فقط في أن نكون مهذبين ولا نستخدم كلمة زنجي علناً، هذا ليس مقياساً». ورأى أن المجتمعات «لا تمحو بالكامل ما حدث قبل 200 أو 300 سنة».
وأعاد الرئيس الأفريقي الأول للولايات المتحدة، التشديد على ضرورة سن قوانين للحد من بيع الأسلحة في بلاده، مشيراً إلى عدم تفاؤله بتحقيق إنجاز قريباً في هذا الشأن، بسبب نفوذ «لوبي» الأسلحة في الكونغرس. وقال: «ما من دولة أخرى متقدمة تقبل بحوادث إطلاق نار متكررة وتعتبرها أمراً عادياً». وذكر بأن أستراليا حدت من بيع السلاح بعد عملية إطلاق نار جماعية هناك، وأضاف: «للأسف فإن قبضة منظمة البندقية الوطنية (لوبي الأسلحة) قوية جداً ولا أتوقع قوانين قريبة في الكونغرس لتغيير هذا الواقع».

رابط مختصر