«ويكيليكس»: سفارة السعودية فى طهران تحرض على تغيير النظام في إيران

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 22 يونيو 2015 - 5:48 صباحًا
«ويكيليكس»: سفارة السعودية فى طهران تحرض على تغيير النظام في إيران

كشفت وثيقة مسرّبة ضمن الوثائق التي نشرها موقع «ويكيليكس» للخارجية السعودية، كشفت تحريض السفارة السعودية لدي طهران على زعزعة الأوضاع الداخلية في إيران.

واحتوت الوثيقة على برقية صادرة من سفارة المملكة في إيراني وبها تقدير موقف يتعلق بالوضع الداخلي الإيراني، والذي وصفته بأنه يعاني من «معدلات التضخم والبطالة بين المواطنين، بالإضافة إلى تفشي الفساد والمحسوبية في الطبقة العليا والمتوسطة في الحكومة الإيرانية»، والذي «أدى إلى أن يكون الإحباط هو الشعور السائد لدى المواطن الإيراني ولديه الرغبة القوية في تغيير الحكومة والنظام».

واعتبرت الوثيقة أن تغيير الحكومة والنظام يمكن أن يتم من خلال «استخدام عدة وسائل إعلامية موجهة لإبراز الأخطاء والمشاكل السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي يعاني منها المجتمع الإيراني».
وفصلت الوثيقة في الأدوات التي يمكن من خلالها تحقيق ذلك الهدف، وجاء فيها «ومن تلك الوسائل الإعلامية استخدام القنوات التلفزيونية الفضائية الناطقة باللغة الفارسية أو العربية الموجهة للعرب في جنوب وغرب إيران، كما يمكن استخدام الشبكة العنكبوتية ومواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر وغيرها في فضح الممارسات الإيرانية».

وأضافت «يمكن استغلال الصحف والمجلات الناطقة باللغه الفارسية، ووضعها على الشبكة العنكبوتية لسهولة الوصول إليها من قبل المواطنين الإيرانيين ويجب احتضان أعضاء من المعارضة الإيرانية في الخارج، والتنسيق معهم وحثهم على إقامة معارض لإبراز صور التعذيب التي يقوم بها النظام الإيراني ضد شعبه، والشعوب الأخرى في المنطقة، واخيرا يجب التوعية لما تقوم به إيران في المنطقة والتنسيق بين الجهود وتوحيد الإجرءات بين دول المنطقة في مواجهة المد الإيراني للمساهمة في الحد من التأثيرات التي تحاول غيران غحدايها خاصة فيما يخص دول مجلس التعاون الخليجي».

بدورها أبرزت وكالة فارس الإيرانية البرقية، زاعمة أن من سمته «الجيش الإلكتروني اليمني» هو من تمكن من سرقة الوثائق من موقع الوزارة.

وكانت منظمة «ويكيليكس» قد نشرت الجمعة 19 يونيو/حزيران، أكثر من 60 ألف برقية ديبلوماسية مسربة من السعودية وقالت في موقعها على الإنترنت إنها ستنشر نصف مليون برقية أخرى خلال الأسابيع المقبلة، في وقت اعتبر فيه مؤسس ويكيليكس «جوليان أسانج» أن «السعودية خطر على نفسها وعلى جيرانها».

وأعلنت «ويكيليكس» أنها ستشرع في وقت قريب في نشر حوالي نصف مليون وثيقة مسربة من وزارة الخارجة السعودية، تكشف فيها جانبا من عمل السفارات السعودية في مختلف دول العالم، مضيفة أن الوثائق التي ستنشر ستضم ملفات تدرج ضمن خانة «سري للغاية» وتعليمات صادرة عن الدولة السعودية، بما فيهم وزارة الداخلية، وجهاز الاستعلامات بالمملكة.

واعتبر «جوليان أسانج» مؤسس «ويكيليكس»، أن «هذه التسريبات تكشف النقاب عن إحدى أكثر الديكتاتوريات الغامضة عبر التاريخ»، بحسب تعبيره، وتابع أن هذه التسريبات تتزامن مع احتفال السعودية بالذكرى 100 لتأسيسها، والتي «تشكل تهديدا لذاتها وللدول المجاورة لها».
المصدر | الخليج الجديد

رابط مختصر