«ويكيليكس»: أمريكا وجهت «تحذيرا مبطنا» لإيران قبل انسحابها من العراق

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 22 يونيو 2015 - 5:43 صباحًا
«ويكيليكس»: أمريكا وجهت «تحذيرا مبطنا» لإيران قبل انسحابها من العراق

كشفت برقية مسربة من وزارة الخارجية السعودية بثها موقع «ويكيلكس» على الإنترنت، عن قيام الولايات المتحدة الأمريكية بتوجيه «تحذير مبطن» لإيران قبل انسحابها من العراق عبر رئيس هيئة الأركان العراقية «بابكر زيباري».

وجاء في البرقية الصادرة من الخارجية السعودية إلى الديوان الملكي والسكرتير الخاص لملك السعودية حينئذ، أن «زيباري زار إيران ويحمل تحذيرا للنظام هناك عن وجود قواعد صواريخ أمريكية تحت الأرض في قاعدة السيلية في قطر موجهة باتجاه إيران».

وأوضحت نقلا عن مصادر للسعودية أن رد الفعل الإيراني كان باردا إزاء التهديد الأمريكي كون المعلومات وصلت إليهم سابقا قبل نقلها عبر «زيباري»، وفقا للوثيقة.

وقالت إن الجولة التي اصطحب فيها الأمريكان «زيباري» لإطلاعه على خطط الانسحاب من العراق، كانت تهدف أيضا لإيصال رسالة إلى إيران من خلال إطلاعه على منصات الصواريخ.

وكانت منظمة «ويكيليكس» قد نشرت الجمعة 19 يونيو/حزيران، أكثر من 60 ألف برقية ديبلوماسية مسربة من السعودية وقالت في موقعها على الإنترنت إنها ستنشر نصف مليون برقية أخرى خلال الأسابيع المقبلة، في وقت اعتبر فيه مؤسس ويكيليكس «جوليان أسانج» أن «السعودية خطر على نفسها وعلى جيرانها».

وأعلنت «ويكيليكس» أنها ستشرع في وقت قريب في نشر حوالي نصف مليون وثيقة مسربة من وزارة الخارجة السعودية، تكشف فيها جانبا من عمل السفارات السعودية في مختلف دول العالم، مضيفة أن الوثائق التي ستنشر ستضم ملفات تدرج ضمن خانة «سري للغاية» وتعليمات صادرة عن الدولة السعودية، بما فيهم وزارة الداخلية، وجهاز الاستعلامات بالمملكة.

واعتبر «جوليان أسانج» مؤسس «ويكيليكس»، أن «هذه التسريبات تكشف النقاب عن إحدى أكثر الديكتاتوريات الغامضة عبر التاريخ»، بحسب تعبيره، وتابع أن هذه التسريبات تتزامن مع احتفال السعودية بالذكرى 100 لتأسيسها، والتي «تشكل تهديدا لذاتها وللدول المجاورة لها».

وحملت الوثائق، التي لم يتسن لـ«الخليج الجديد» التأكد من صحتها، شهادات مؤسسات رسمية سعودية، وبعضها يحمل أختام «سري» أو «عاجل»، وحملت واحدة من هذه الوثائق المنشورة، على الأقل، عنوان السفارة السعودية في واشنطن.
المصدر | الخليج الجديد

رابط مختصر