نائب يطالب الداخلية بكشف ملابسات اعتداء مسلحين على اتحاد الأدباء

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 20 يونيو 2015 - 1:41 صباحًا
نائب يطالب الداخلية بكشف ملابسات اعتداء مسلحين على اتحاد الأدباء

طالب النائب عن كتلة الوركاء الديمقراطية جوزيف صليوا، الجمعة، وزارة الداخلية بالتحرك “فوراً” لكشف ملابسات حادث اعتداء مجموعة مسلحة على مقر الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق، داعيا وزارة الثقافة الى الوقوف مع الأدباء واتخاذ قرار “منصف” لهم في اجتماع مجلس الوزراء المقبل.

وقال صيلوا في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه، إن “مجموعة من الخارجين عن القانون اعتدت، أمس الأول، على احد أهم صروح العراق الثقافية، وهو الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق، ودمروا أثاث المقر واعتدوا على حمايته وعمال النظافة فيه وسرقوا نقودهم وهواتفهم”.

وأضاف، “اننا إذ نستنكر هذا العمل غير المبرر بكل الأعراف والمعايير، نعلن تضامننا مع الأدباء والكتاب وكل المثقفين العراقيين، ونجدد دعمنا لهم في توفير الأجواء المناسبة لمزيد من الإبداع”، مطالبا الحكومة ووزارة الداخلية بـ”التحرك فوراً لكشف ملابسات الحادث وتقديم العون والدعم الأمني لمقر الاتحاد وأعضائه، كما ندعو وزارة الثقافة الى الوقوف مع الأدباء واستنكار هذه الفعلة الجبانة واتخاذ قرار منصف للأدباء والمثقفين في اجتماع مجلس الوزراء المقبل”.

وتابع صليوا، “ومن جانب أخر نشدد على أهمية رفع مستوى قدرة قواتنا الأمنية في حماية أرواح العراقيين جميعاً”، مؤكدا على “أهمية حصر السلاح بيد الدولة كونها الوحيدة المسؤولة عن هذا الأمر والتحرك الجاد والسريع لإيقاف أي محاولات مسيئة مستقبلاً، فهي خطر حقيقي على سيادة القانون وهيبة الدولة”.

وأوضح صيلوا، أن “مجلس النواب مطالب باستنكار هذا الحدث المخل بالأمن العام والإسراع في إقرار القوانين التي من شأنها حفظ كرامة المثقفين والمبدعين وتشريع قوانين تصون الحريات وحق التعبير والنشر والوصول الى المعلومة، كونها الضامن لحرية العمل المدني والإبداعي”.

يشار الى أن مجموعة مسلحة يرتدي عناصرها ملابس عسكرية قاموا بغلق شارع ساحة الأندلس وسط بغداد، واقتحام البوابة الرئيسة للاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق، فيما قامت المجموعة، بحسب شهود عيان، بتكسير أثاث المقر والاعتداء بالضرب على أعضائه والعاملين فيه.

رابط مختصر