ما وراء تل أبيض: داعش في حالة من الفوضى

Rebel fighters stand by a tank in the Jabal al-Akrad area in Syria's northwestern Latakia provinceأخبار الآن | دبي – الإمارات العربية المتحدة – (غرفة الأخبار)

داعش يشعر بألم الهزيمة المريرة في تل أبيض، والسبب في هذا ليست الخسائر العسكرية فقط، ولكن أيضا الصراع الداخلي المتزايد. تم الكشف عن هذه المعلومات لأخبار الآن من مصدر رفيع المستوى في داعش.

قائد سابق في داعش وهو لا يزال على اتصال يومي مع كبار أمراء داعش، كشف لأخبار الأن أن الساعات الأخيرة من معركة تل أبيض شهدت تطورات غريبة جداً.

وفقا لهذا المصدر، اختار داعش نحو 30 رجلا لاستخدامهم كإنتحاريين في تل أبيض. الأمير المسؤول عن هذه الهجمات الانتحارية هو رجل عراقي، وعندما اتضح أن داعش سوف يخسر المعركة، سارع الأمير العراقي في تل ابيض إلى إعادة ترتيب قائمة الانتحاريين، وقام بتبديل نحو 20 إلى 22 عراقيا من القائمة واستبدلهم بأفراد من الأوزبك والأفغان والباكستانيين وجنسيات أخرى، وبهذه الطريقة، أنقذ 20 عراقياً على الأقل من موت محقق.

يقول مصدرنا أن هذه الحالة هي نموذج من الخلافات الأخيرة بين أمراء داعش. هزائم متتالية أمام القوات العربية والكردية، واستمرار ضربات طيران التحالف، سببت حالة عدم استقرار واسعة الانتشار في مناطق سيطرة التنظيم. القيادي السابق في داعش والذي قد تواصل مع أخبار الأن، أضاف أيضا أن البغدادي يحاول أن يشارك شخصياً في المعارك، ولكن افتقاره للخبرة العسكرية تمنعه من القيام بذلك. وأضاف مصدرنا أن مسلحي التنظيم ينجذبون إلى القيادي ذو الخبرة الأكبر أبو عمر الشيشاني.

8total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: