«شاكيرا الكردية» إمرأة فاتنة تتحدى «داعش» بالإثارة!

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 20 يونيو 2015 - 2:23 صباحًا
«شاكيرا الكردية» إمرأة فاتنة تتحدى «داعش» بالإثارة!

نشرت المغنية الكردية الشابة “هيلي لوف” مؤخرا فيديو كليب لأغنيتها “ريفيليوشن ” بالإنجليزية (الثورة)، دعما للبيشمركة معتبرة أنها واحدة منهم.

وصورت الفنانة الملقبة بشاكيرا الكردية الكليب في منطقة محور الخازر قرب حدود إقليم كردستان في شمال العراق، وهي أحد خطوط المواجهة بين البيشمركية وتنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مساحات واسعة من شمال العراق وغربه.

ويظهر الكليب معاناة الشعب هناك، وخوف الأطفال تحت وفع أصوات القصف وإطلاق النار.

وأظهر المخرج هيلي بالكليب بمظاهر القوة من خلال نظراتها الثاقبة، ولباسها وإكسسواراتها، حيث لفت معصميها بأساور على شكل رشاشات، ووضعت خواتم في أصابها على شكل رصاص، كما أحاطت جسدها بالكامل بالذخائر.

أظهرت “شاكيرا الكردية”، مهاراتها في الرقص خلال الكليب.

ويحمل الشريط العديد من الرسائل التي يجمعها التناقض، فتارة يحوي عبارات “أنهوا الحرب” و تارة عبارات “السلام”، كما تترافق مع عبارة “سنواصل القتال”.

وقالت لوف: “أدعو في هذه الأغنية كردستان ودول العالم إلى التوحد لمحاربة الإرهاب والظلام وتعزيز السلام بين الشعوب”.

وأضافت: “أريد أن أظهر للعالم ما هي قوات البشمركة ومن هم داعش”.

وحظي الكليب بإعجاب الكثيرين على موقع “يوتيوب”، وتخطت عدد مشاهدته الـ 700 ألف خلال ما يقرب الأسبوعين.

رابط مختصر