رئيس اتحاد الأدباء يحمل الحكومة مسؤولية الاعتداء على مقر الاتحاد

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 20 يونيو 2015 - 1:44 صباحًا
رئيس اتحاد الأدباء يحمل الحكومة مسؤولية الاعتداء على مقر الاتحاد

حمل رئيس الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق فاضل ثامر، الجمعة، الحكومة مسؤولية الاعتداء المسلح على مقر الاتحاد أمس الأول، وفيما شدد على ضرورة مطالبة الحكومة للأحزاب السياسية والمنظمات الدينية بالالتزام بقواعد العمل الديمقراطي وعدم محاولة فرض سياساتها على الآخرين، دعا الرئاسات الثلاث الى الإسراع بإقرار قانون الأحزاب للحد من “انفلات البعض”.

وقال ثامر في حديث لـ السومرية نيوز، إن “الاعتداء الذي تعرض له الاتحاد حتى الآن يشكل لنا نقطة غامضة”، موضحا “اتصلنا بوزارة الداخلية ومكتب رئيس الوزراء ووزير الثقافة ورئيس الجمهورية ولم يصدر حتى الآن أي موقف رسمي”.

وأضاف ثامر “أننا نطالب في البداية بالتضامن ودعم موقفنا وإدانة هذا الهجوم البربري غير المسؤول وغير المسموح به”، مشيرا الى أن “الاتحاد تعرض الى هجوم سابق لكن هذا الهجوم كان منظما بطريقة مريبة ونحمل الحكومة المسؤولية”.

وبين ثامر أن “على الدولة إذا كانت جادة فتح تحقيق واسع ومطالبة القوى والأحزاب السياسية وبعض المنظمات الدينية بالالتزام بقواعد العمل الديمقراطي وعدم محاولة فرض سياساتها على الآخرين وتحولها الى سلطة داخل السلطة”، لافتا الى “أننا طالبنا الرئاسات الثلاث بضرورة الإسراع بإقرار قانون الأحزاب كونه سيحد من انفلات بعض الحركات والأحزاب”.

وكان النائب عن كتلة الوركاء الديمقراطية جوزيف صليوا قد طالب، اليوم الجمعة، وزارة الداخلية بالتحرك “فورا” لكشف ملابسات حادث اعتداء مجموعة مسلحة على مقر الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق، داعيا وزارة الثقافة الى الوقوف مع الأدباء واتخاذ قرار “منصف” لهم في اجتماع مجلس الوزراء المقبل.

يشار الى أن مجموعة مسلحة يرتدي عناصرها ملابس عسكرية قامت بغلق شارع ساحة الأندلس وسط بغداد، واقتحام البوابة الرئيسة للاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق، فيما قامت المجموعة، بحسب شهود عيان، بتكسير أثاث المقر والاعتداء بالضرب على أعضائه والعاملين فيه.

رابط مختصر