خطيب جامع الرحمن: ولاية الفقيه هي الحل الوحيد لمشاكل العراق والعالم

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 20 يونيو 2015 - 1:39 صباحًا
خطيب جامع الرحمن: ولاية الفقيه هي الحل الوحيد لمشاكل العراق والعالم

المدى برس / بغداد
أكد خطيب جامع الرحمن في بغداد، عادل الساعدي، اليوم الجمعة، أن “مشاكل العالم والعراق لا تحل إلا وفق نظام ولاية الفقيه”، لضرورة وجود “قطب مؤثر” تعود إليه جميع الأطراف لحل نزاعاتها، وفيما عزا سبب الأزمة في العراق إلى “فشل المتصدين” للعملية السياسية وانشغالهم بمصالحهم الشخصية، حذر من استمرار “طاحونة الدم” في حال عدم “عودة السياسيين إلى رشدهم”.
وقال الساعدي، خلال خطبة صلاة الجمعة في جامع الرحمن ببغداد، وحضرتها (المدى برس)، إن “فشل جميع التجارب البشرية وبطلان الأنظمة الوضعية يؤكدان أن حل مشاكل العالم وخصوصاً العراق يكمن بالرجوع إلى حاكمية الإسلام وبنموذج ولاية الفقيه”، مؤكداً أن “نظام ولاية الفقيه لا يعني عدم الاعتراف بالديمقراطية وقهر الآخرين بفرض الدين عليهم”.
وشدد الساعدي، على ضرورة “وجود قطب مؤثر خارج عن المصالح الشخصية والفئوية والحزبية تعود إليه جميع الأطراف لحل مشاكلها للوصول إلى حلولٍ تنقذ الجميع”، عاداً المرجعية الدينية “الجهة الوحيدة القادرة على لعب مثل هذا الدور”.
وعزا الساعدي، الأزمة في العراق إلى “فشل المتصدين وسوء إدارتهم وتنازعهم فيما بينهم على تحقيق مآربهم الشخصية والفئوية”، مبيناً أن “العراق لا يعاني أزمة مالية لأن مدخولات العراق الحالية تناهز الـ 50 مليار دولار أو أكثر وهي كافية لمثل سكان العراق”.
ولفت الساعدي، إلى أن “الحل يكمن في إزالة أسباب النزاع ومنعه من أصله من خلال الرجوع إلى القيادة الحقة والتحاكم إلى علماء الشريعة في كل اختلاف والتسليم والإذعان لحكمها”، محذراً من “استمرار الدوامة وطاحونة الدم والتدهور الأمني والاقتصادي والسياسي والاجتماعي والفشل الذي يذهب بمقدرات الأمة في حال عدم عودة القيادات السياسية إلى رشدها”.

رابط مختصر