الحكيم يدعو الشباب للتدريب على السلاح استعدادا “للمنازلة الكبرى”

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 20 يونيو 2015 - 5:42 مساءً
الحكيم يدعو الشباب للتدريب على السلاح استعدادا “للمنازلة الكبرى”

دعا زعيم المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم، اليوم السبت، الشباب إلى التدريب على السلاح استعداداً “للمواجهة والمنازلة الكبرى”، فيما طالب الحكومة العراقية برعاية اسر ضحايا القوات الأمنية والحشد الشعبي الذين يواجهون هجمات تنظيم (داعش).
وقال عمار الحكيم في بيان تلقت (المدى برس)، نسخه منه، إن “الحكومة العراقية يجب عليها رعاية عوائل شهداء مجاهدي الحشد الشعبي والتخفيف من معاناتهم”، مبيناً إنهم “تركوا عوائلهم خلفهم ولبوا نداء الوطن والمرجعية للدفاع عن الوطن والعقيدة”.
واكد الحكيم، على أهمية “استثمار أوقات العطلة الصيفية لتلبية نداء المرجعية الدينية وحث الشباب على التدريب استعداداً للمواجهة والمنازلة الكبرى”، مثمناً “دور القوات الأمنية والحشد الشعبي في مواجهة هجمات تنظيم (داعش)”.
وكان ممثل المرجعية الدينية في كربلاء احمد الصافي دعا، يوم الجمعة (الخامس من حزيران 2015)، الأجهزة الأمنية الى اليقظة والحذر ورصد تحركات العدو لمنع حدوث “تفجيرات ارهابية” داخل المدن، وفيما دعا طلاب الكليات والمعاهد والمدارس الى “الاستفادة” من تعطيل أوقات الدوام في الدخول بدورات فكرية وثقافية والتدريب على حمل السلاح.
يذكر أن القوات الأمنية وعناصر الحشد الشعبي تخوض معارك ضد تنظيم (داعش) الذي فرض سيطرته على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى،(405 كم شمال العاصمة بغداد)، في (العاشر من حزيران 2014)، كما امتد نشاطه بعدها، إلى محافظات صلاح الدين وكركوك وديالى.

رابط مختصر