الرئيسية / أخبار العراق / “داعش” يجني نصف مليون دولار يومياً من منافذ العراق

“داعش” يجني نصف مليون دولار يومياً من منافذ العراق

iraq bordersبغداد _ علي العزاوي – أعلن مسؤول محلي عراقي، أمس الخميس، أن تنظيم الدولة الإسلامية يجني نصف مليون دولار يومياً من فرض الإتاوات على أصحاب سيارات النقل الداخلة إلى الأراضي العراقية، عبر منفذي طريبيل الحدودي والوليد، فيما أكد سائقو الشاحنات العراقية أن هناك تنسيقاً على نقل الحمولات القادمة من الأردن، ونقلها إلى بغداد وباقي المحافظات، وأن تنظيم داعش يفرض جباية تتراوح بين 300 وألف دولار على الشاحنة.
وقال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة كربلاء عقيل المسعودي، في بيان، إن “شاحنات البضائع والسلع التي تدخل كربلاء عبر مداخلها الغربية، تأتي عبر منفذي طريبيل والوليد الحدوديين، وتمر في المناطق التي يُسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، ويفرض عليها إتاوات، ما يجعلها مصدر تمويل يتجاوز النصف مليون دولار يومياً”.
وأضاف أن “المحافظة ستسمح فقط بمرور الشاحنات المحملة بمواد صناعية قادمة عبر منفذ طريبيل، وتحمل شهادة منشأ أصلية، وتغلقها أمام الشاحنات التي لا تحمل شهادة المنشأ”.
وطالب “الحكومة العراقية بغلق المنافذ الحدودية أمام الشاحنات التي تشكل مصدر تمويل لتنظيم داعش أو تغيير مسارها ومنع مرورها”.
من جانبه، قال أحد سائقي الشاحنات العراقيين العاملين في نقل المواد من العراق والأردن، ويدعى عمر الحديثي في تعليقات لـ “العربي الجديد” إن “منع سائقي الشاحنات من دخول كربلاء أمر غير مقبول من قبل السائقين، لأن السيارات داخلة بشكل رسمي عبر منفذ طريبيل ولديها أوراق جمركية رسمية، وعلى الرغم من كون تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) يفرض جباية وإتاوات تتراوح بين 300 دولار وصولاً إلى ألف دولار، وحسب حجم الحمولة ونوعيتها”.
وأضاف أن “اتفاقاً مبدئياً جرى على نقل وإدخال المواد الداخلة عبر منفذ طريبيل إلى بغداد، وتغير مسارات السيارات بعيدا عن الحدود الإدارية لمحافظة كربلاء، ولا نعلم أن العراق بات يعمل بقوانين تفرضها الإدارة المحلية، وليست وزارة النقل أو التجارة العراقية التي عليها تسهيل مهمة نقل هذه المواد التي تصل قيمتها إلى ملايين الدولارات، وتساهم في إيجاد موارد مالية، وتدعم السوق العراقية، ونرفض قرارات الإدارة المحلية في كربلاء، لأنه ليس من صلاحياتها منع دخول الشاحنات، ونحن حين ندخل لا نمر بمركز المدينة، بل في أطراف كربلاء على الطريق السريع”.
من جانبه، قال عضو الغرف التجارية العراقية أحمد القيسي في تعليقات لـ “العربي الجديد” إن “إجراءات كربلاء بمنع دخول الشاحنات الداخلة من منفذي طريبيل والوليد تأتي ضمن الإجراءات الاحترازية لحماية المدينة من الخروقات الأمنية، وإن منع دخول الشاحنات ليس من صلاحيات الحكومة المحلية، بل هو شأن يعني الحكومة والوزارات”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*