تنظيم الدولة الإسلامية يقتل 17 عسكريا عراقيا في الأنبار وقرب بيجي

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 18 يونيو 2015 - 3:11 صباحًا
تنظيم الدولة الإسلامية يقتل 17 عسكريا عراقيا في الأنبار وقرب بيجي
أفراد من قوات الامن العراقية يطلقون نيرانهم خلال اشتباكات مع مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية في الرمادي يوم 15 يونيو حزيران 2015. تصوير: رويترز.

بغداد (رويترز) – قالت مصادر أمنية يوم الأربعاء إن مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية قتلوا 12 جنديا في ثكنة عسكرية في الأنبار بينما كان وزير الدفاع خالد العبيدي يزور قاعدة جوية قريبة.

وأضافت المصادر أن الطائرات الحربية ردت بهجمات وقتلت 13 متشددا في المحافظة.

وفي وقت سابق قال مسؤول أمني إن التنظيم قتل خمسة رجال شرطة في بلدة قرب أكبر مصفاة نفط عراقية في هجوم قد يساعد في تخفيف الضغوط عن مجموعة من مقاتلي التنظيم محاصرين داخل المنشأة ذات الأهمية الاستراتيجية.

وأضاف المسؤول في مركز قيادة أمنية إقليمية أن مسلحي التنظيم نفذوا العملية في بلدة تل أبو جراد في إطار معركتهم للسيطرة على مصفاة بيجي التي تبادل أطراف الصراع السيطرة عليها عدة مرات.

ADVERTISING

ADVERTISING

وبعد وصول تعزيزات استعاد مسلحو التنظيم المتشدد السيطرة على ثلاثة أحياء في بلدة بيجي القريبة من المصفاة لكن المسؤول الأمني قال إن اشتباكات اندلعت من جديد هناك.

وتحاصر القوات الحكومية ومقاتلون متحالفون معها بعض مقاتلي التنظيم المتشدد داخل المصفاة.

وتركز الحكومة العراقية المدعومة من الولايات المتحدة على منطقتين مهمتين في إطار محاولتها لكسر قبضة تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على ثلث أراضي العراق وأجزاء كبيرة من سوريا.

وإلى جانب صراع السيطرة على بيجي في الشمال تأمل قوات الحكومة العراقية في انتزاع السيطرة على محافظة الأنبار بغرب البلاد من التنظيم المتشدد.

وهدد تنظيم الدولة الإسلامية بالزحف إلى بغداد في سيناريو غير مرجح في ضوء الأعداد الكبيرة من أفراد قوات الأمن والجماعات الشيعية المقاتلة المتحالفة معها في العاصمة وما حولها.

لكن التنظيم أعلن مسؤوليته عن تفجيرات انتحارية وهجمات بعبوات ناسفة في بغداد. وقالت مصادر طبية وأخرى في الشرطة إن ستة أشخاص قتلوا يوم الاربعاء في تفجيرات بأنحاء مختلفة من العاصمة.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية – تحرير أحمد حسن)

رابط مختصر