رمضان في دمشق :”صايمين كل يوم من ضيق الحال”

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 17 يونيو 2015 - 3:08 مساءً
رمضان في دمشق :”صايمين كل يوم من ضيق الحال”

تستعد العاصمة السورية دمشق لاستقبال شهر رمضان، لكن السكان يقولون إن الحركة في الأسواق أبعد ما تكون عن الازدهار بسبب الارتفاع المستمر للأسعار.
وروى هيثم الحارس، وهو صاحب متجر للبقالة، ان تجارته تزدهر عادة مع اقتراب الشهر الكريم، ولكن ذلك لم يحدث هذه السنة. وأضاف :”بشكل عام، الحركة إلى مزيد من التراجع… الناس كلها تعبانة والناس عم تعاني، والحركة أخف. عادة حركة رمضان تكون في الأسبوع الأول والأخير”.
وبعد مرور أكثر من أربعة أعوام على اندلاع الصراع في سوريا، ارتفعت معدلات الفقر حتى باتت العائلات تعجز عن شراء المواد الغذائية الأساسية.
وقال المواطن ابو راغب :”من دون رمضان صايمين نحنا… إلنا وقعة (وجبة) واحدة بالنهار، الحمد لله رب العالمين… المشمش نتفرج عليه كلما رأينا أن السعر 300 أو 400 ليرة سورية. الأمر نفسه بالنسبة إلى الكرز والليمون والبطيخ… نصوره ونتفرج عليه”.
وقال أبو علي المتقاعد عن العمل إن المواطنين يحاولون التكيف مع الاوضاع الجديدة، “يوم حمص، يوم فول، يوم شوية برغل، يوم رز…. شو بدنا نعمل”.

رابط مختصر