تكساس: اعتقال متهم بالهجوم على مسابقة الرسوم الكاريكاتورية

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 17 يونيو 2015 - 2:46 مساءً
تكساس: اعتقال متهم بالهجوم على مسابقة الرسوم الكاريكاتورية

إعتقلت السلطات الأميركية في اريزونا (جنوب غربي) رجلاً بتهمة المشاركة في التخطيط للهجوم المسلح الذي استهدف مسابقة لرسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد، نظمت في تكساس (جنوب) في مطلع أيار الماضي.
وبحسب مذكرة توقيف سجلت في المحكمة الإتحادية في فينكس، الخميس الماضي، وصادرة بحق عبد الملك عبد الكريم، فإن الأخير متهم بـ”التآمر” و”نقل أسلحة بين ولايات عدة بهدف ارتكاب جريمة” و “الإدلاء بإفادة كاذبة”.
وأكد عميل في “مكتب التحقيقات الإتحادي” (أف بي آي) خلال جلسة استماع أمام محكمة في فينكس، الثلاثاء، أن المتهم خطط لشن اعتداء خلال المباراة النهائية لدوري كرة القدم الأميركية، والتي أُقيمت هذا العام في اريزونا في شباط الماضي، بحسب ما أفادت قناة “ايه بي سي 15” التلفزيونية.
وأوضحت القناة أن العميل في الشرطة الإتحادية أكد خلال الجلسة، أنه بعد الإعتداء الدامي الذي استهدف في كانون الثاني الماضي في باريس صحيفة “شارلي ايبدو” الساخرة، ونفذه مسلحان رداً على نشرها رسوما مسيئة للنبي محمد، فكر المتهم بتنفيذ هجوم مماثل.
وبحسب القرار الإتهامي فإنه في ” 11 شباط 2015، أعلن منظمو مسابقة فنية حول النبي محمد أن هذه المسابقة ستجري في مركز كورتيس كولويل في غارلاند في تكساس”، موضحاً أن “عبد الملك عبد الكريم، والتون فرانسيس سيمبسون، ونادر حميد صوفي وآخرين وضعوا خطة لإفساد هذه المسابقة”.
وتابع القرار الاتهامي أنه سيمبسون وصوفي توجّها، يوم الأحد في 3 أيار الماضي، في سيارتها الى مركز كورتيس كولويل، وأوقفا السيارة وخرجا منها وبدآ بإطلاق النار من رشاشات حربية على فريق الحراسة وشرطيين.
وعلى الاثر، أطلق أحد الشرطيين النار على المهاجمين فأرداهما قتيلين، بعدما أصابا زميلاً له في كاحله. ولم يسفر الهجوم عن أي اصابات أخرى.
وفضلاً عن نقله أسلحة بهدف ارتكاب جريمة، فإن المتّهم توجّه مع شريكيه بين 7 كانون الثاني و3 أيار الماضيين إلى “صحراء بعيدة تقع قرب فينيكس للتدرّب على الرماية”، بحسب القرار الإتهامي.
ووجّهت إلى عبد الكريم أيضاً تهمة الكذب على محقّقي الـ”أف بي آي” بإنكاره أن يكون تدرب مع شريكيه، أو أن يكون قد شارك بأي طريقة من الطرق في الهجوم الذي وقع في 3 أيار، أو أن يكون على علم بأن هذا الهجوم سيحصل.
(أ ف ب)

رابط مختصر