الرئيسية / أخبار العراق / الصدر: العفو عن المتهمين لا يعني براءتهم ومن عاد فلنا تصرف معه

الصدر: العفو عن المتهمين لا يعني براءتهم ومن عاد فلنا تصرف معه

mo8tada alsaderأكد زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، الاربعاء، أن اطلاق سراح المعتقلين من تياره لا يعني براءتهم، داعيا الى استمرار حملة الشكاوى ضدهم.

وقال الصدر في معرض رده على سؤال وجه اليه بهذا الخصوص واطلعت عليه السومرية نيوز، إن “العفو عنهم لا يعني براءتهم على الاطلاق، ولتستمر حملة الشكاوى ضدهم لتعمل عليها اللجان التحقيقية الخاصة”.
وتوعد الصدر في ختام رده بالقول، “أما من عاد فلنا تصرف آخر معه”.
وأبدى زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، في 10 حزيران 2015، الاستعداد لاستلام اي دليل “معتبر قانونياً” يثبت تورط اشخاص ينتمون للخط الصدري بتهم الفساد الاداري والمالي وغيره.

واوعز السيد الصدر، في 15 حزيران 2015، الى كتائب “سرايا السلام” التابعه له بشن حملة اعتقالات واسعة في صفوف انصاره، ممن اسماهم “دواعش الفساد” في خطوة تهدف الى محاربة “الفساد والمفسدين والمنتفعين الدنيويين الذين يسيئون للإنسانية وللدين وللشعب ولنا” بحسب بيان صدر عنه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*