اشتباكات غرب حلب تنبئ بصيف ساخن في المدينة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 17 يونيو 2015 - 3:20 مساءً
اشتباكات غرب حلب تنبئ بصيف ساخن في المدينة

الجماعات المسلحة تفشل في هجومها على الأحياء الغربية لمدينة حلب. الغاية من الهجوم كانت إشغال الجيش السوري عن مخططه في إحكام الطوق على الأحياء الشرقية لحلب.

أفاد مراسل الميادين في سوريا باندلاع اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري والجماعات المسلحة على محور الراشدين غرب مدينة حلب. إلى ذلك فشلت الجماعات المسلحة في هجومها على الأحياء الغربية للمدينة. الغاية من الهجوم كانت إشغال الجيش السوري عن مخططه في إحكام الطوق على الأحياء الشرقية لحلب.
بوابة حلب الغربية أرادتها الجماعات المسلحة منطلقا لمعاركها في المدينة. جبهة الراشدين وجمعية الزهراء شهدتا أعنف الاشتباكات على مدار 12 ساعة. أهمية الجبهة أنها تمكن الجيش من فرض طوق على المسلحين داخل الأحياء الشرقية، الأمر الذي يشكل خطراً تحاول الفصائل المسلحة الانتهاء منه بسيطرتها على الجبهة، وذلك لوصلها بالكاستلو وربطها ببني زيد والشيخ مقصود شمال غرب حلب.
فشل الهجوم على الجبهة الغربية دفع الجماعات المسلحة إلى فتح جبهات جديدة تمكنها من تحقيق الهدف وإبعاد الجيش عن الأحياء الشرقية، فكانت الاشتباكات الأقرب إلى الأحياء السكنية في جبهتي الخالدية والأشرفية شمال غرب المدينة.
أهمية الأشرفية أنها تتصل مباشرة مع السكن الشبابي والشيخ مقصود. والسيطرة عليها تعني الوصول إلى مركز حلب، الأمر الذي استدعى رداً نارياً عنيفاً من الجيش.
معركة حلب لعلها انطلقت وصيف حلب سيكون ساخناً. المصادر العسكرية تؤكد أن مئات الصواريخ التي استخدمت لصد الهجوم، لم تكن إلا غيضاً من فيض.
المصدر: الميادين

رابط مختصر