مليشيا عراقية تستولي على قاعدة جوية شمالي بغداد

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 16 يونيو 2015 - 4:02 مساءً
مليشيا عراقية تستولي على قاعدة جوية شمالي بغداد

بغداد ــ عبد العزيز الطائي – استولت مليشيا “لواء سبع الدجيل”، على قاعدة الضلوعية الجوية (80 كم شمالي بغداد)، والواقعة على الحدود بين محافظتي بغداد وصلاح الدين.
وقال الشيخ محمد خلف الجبوري، وهو أحد وجهاء الضلوعية، لـ”العربي الجديد”، إن المليشيا التي تأسست حديثاً كانت تابعة لمليشيا “أبو الفضل العباس”، قبل انشقاقها للعمل بشكل مستقل في مناطق شمال بغداد، وجنوب صلاح الدين.

وأكد الجبوري، أن عناصر اللواء المسلح سيطروا على جميع الآليات العسكرية والأسلحة الثقيلة والخفيفة والمتوسطة، التي كانت في القاعدة الجوية.
وأوضح أن المليشيات قيّدت عمل قوات الجيش العراقي والشرطة الاتحادية بشكل كبير في تلك المناطق، كاشفاً عن إطلاق سراح عدد من معتقلي المليشيات المتهمين بارتكاب جرائم قتل واختطاف وسرقة، من مراكز شرطة الضلوعية والدجيل وبلد.
كما أشار الجبوري، إلى رفض مليشيا “الحشد الشعبي”، عودة النازحين إلى ناحية يثرب بمحافظة صلاح الدين، مبيناً أن عناصر “الحشد” اشترطوا على السكان المحليين دفع مبالغ مالية كبيرة، لتعويض أهالي قتلى “الحشد”، مقابل السماح لهم بالعودة إلى مناطقهم.
وفي شأن أمني آخر، قتل وأصيب أكثر من عشرة طالبات عراقيات بتفجير عبوة ناسفة في محافظة ديالى، شرقي البلاد.

وأكد مصدر أمني في المحافظة، لـ”العربي الجديد”، مقتل أربع طالبات وإصابة ست أخريات بانفجار عبوة ناسفة عند مدخل مدرسة ثانوية للبنات في منطقة المخيسة.

وأوضح المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أن القوات العراقية فرضت طوقاً أمنياً على منطقة الحادث، واعتقلت عدداً من الأشخاص القريبين من الانفجار للتحقيق معهم.
على صعيدٍ متصل، هاجم مسلحون مجهولون منزل قيادي في الصحوات العشائرية، جنوبي بغداد.

وقال مصدر في وزارة الداخلية العراقية، لـ”العربي الجديد”، إن القيادي وشقيقه وزوجته قتلوا في الهجوم المسلح، الذي وقع في ناحية اللطيفية، جنوبي العاصمة، مؤكداً إصابة ثلاثة من أفراد عائلته بجروح خطيرة.

وأضاف المصدر، الذي رفض الكشف عن هويته، إن “المسلحين كانوا يرتدون زي الشرطة العراقية، ويستقلون سيارات تحمل لوحات تسجيل حكومية”.

رابط مختصر