مقتل العشرات في قصفٍ لـ”الحشد الشعبي” على الفلوجة

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 16 يونيو 2015 - 4:07 مساءً
مقتل العشرات في قصفٍ لـ”الحشد الشعبي” على الفلوجة

بغداد ــ عبد العزيز الطائي – قُتل وأصيب أكثر من 40 عراقياً، في مدينة الفلوجة، بمحافظة الأنبار، غربي العراق، بقصف نفذته مليشيا “الحشد الشعبي” على المدينة تمهيداً لاقتحامها، في وقتٍ تمكنت فيه القوات العراقية من صد هجوم لتنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش)، على مدينة الكرمة، شرقي الأنبار.

وأوضح مصدر طبي محلي، لـ”العربي الجديد”، أنّ مستشفى الفلوجة استقبل 7 قتلى من عائلة واحدة، بينهم طفلان وثلاث نساء، باستهداف منزلهم في حي الجغيفي، شرقي القضاء، مبيناً أن الكوادر الطبية استقبلت أيضاً 5 قتلى آخرين، و29 جريحاً بالقصف الذي تعرضت له البلدة خلال الـ 24 ساعة الماضية، بالصواريخ الثقيلة والمتوسطة والمدافع.

وبحسب المصدر الطبي، فإنّ القصف الذي نفذته المليشيات، والتي نشرت مئات الصواريخ حول المدينة، استهدف أحياء الجغيفي، والضباط، والأندلس، ونزال، والشهداء، والمعتصم، وسوق النزيزة الشعبي المكتظ.
من جهته، أكد المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية، سعد معن، مقتل أكثر من 30 “إرهابياً” بقصف على معاقل تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) في الفلوجة، مبيناً أن الاستهداف أفشل مخطط التنظيم لشن هجمات واسعة على العاصمة بغداد.

ونشرت مليشيات عراقية، في وقتٍ سابق، 300 صاروخ إيراني طراز “زلزال”، تمهيداً للهجوم على الفلوجة، بعد ساعاتٍ من دعوة زعيم مليشيا “بدر”، وزير النقل العراقي السابق، هادي العامري، لاجتثاث ما وصفه بـ”الإرهاب” من الفلوجة، “الذي أصبح غدة سرطانية تهدد الأمن في البلاد”، على حد تعبيره.

وفي سياقٍ متصل، صدت القوات العراقية هجوما لتنظيم “داعش”، على مدينة الكرمة، شرقي الأنبار.

وقال النقيب في الشرطة العراقية، حميد حسن العبودي، لـ”العربي الجديد”، إن قوات الجيش العراقي والشرطة الاتحادية و”الحشد الشعبي”، قتلت 8 عناصر من التنظيم، ودمرت رتلاً مكوناً من عدة آليات، حاول التقدم باتجاه منطقة ذراع دجلة شمالي المدينة، مؤكداً أن الطيران العراقي قصف أوكار “الإرهابيين”، في جزيرة الثرثار التي انطلق منها عناصر التنظيم.

رابط مختصر