الإعدام لمرسي وعشرات آخرين في قضية “اقتحام السجون”

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 16 يونيو 2015 - 3:54 مساءً
الإعدام لمرسي وعشرات آخرين في قضية “اقتحام السجون”

القاهرة – طارق نجم الدين – قضت محكمة جنايات القاهرة المصرية، قبل قليل، بالإعدام شنقاً للرئيس المصري المعزول محمد مرسي، في القضية المعروفة بـ “وادي النطرون”، بينما حكمت نفس الهيئة في جلسة صباحية عليه بالسجن المؤبد في قضية “التخابر الكبرى”.

وطال حكم الإعدام في قضية “اقتحام السجون” مرشد الإخوان محمد بديع وقيادات بالجماعة منهم رشاد البيومي ومحيي حامد ومحمد الكتاتني وعصام العريان إلى جانب 104 آخرين.

وكان لافتا صدور حكم الإعدام بحق القائد في كتائب القسام والشهيد الفلسطيني رائد العطار، وكذلك رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يوسف القرضاوي.
وفي الشق المدني من الدعوى التي حركتها هيئة قضايا الدولة، قضت المحكمة بالزام المتهمين بمبلغ 250 مليون علي سبيل التعويض الموقت.

وسبق أحكام الإعدام في قضية “اقتحام السجون” أحكام بالإعدام في قضة “التخابر الكبرى” لقياديين ثلاثة بجماعة الإخوان المسلمين هم: محمد خيرت الشاطر ومحمد البلتاجى وأحمد عبدالعاطي.

ونال كل من مرشد الإخوان محمد بديع ومحمد توفيق الكتاتني وعصام العريان وسعد الحسيني وحازم عبد الخالق وعصام الحداد ومحيي حامد وصفوت حجازي وخالد محمد وجهاد الحداد وعيد دحرج وابراهيم الدرتوي وسامي أمين وخليل أسامة، أحكاماً بالسجن المؤبد في قضية “التخابر الكبرى”.

بينما حكمت المحكمة على مدير مكتب الرئاسة في عهد مرسي محمد رفاعة الطهطاوي، وأسعد الشيخة بالسجن سبع سنوات، في قضية “التخابر الكبرى” أيضاً.

وكان لافتاً في جلسة اليوم تأييد المفتي لحكم الإعدام السابق الصادر بحق مرسي.
واستمرت جلسات القضية لمدة 471 يوماً، حيث بدأت أولى الجلسات يوم 16 فبراير/شباط 2014، وعقدت خلالها قرابة 45 جلسة، لحين حجزها للحكم بالجلسة قبل الماضية الموافق 16 مايو/أيار الماضي، والتي أصدر فيها القاضي قراراً بإحالة أوراق عدد من المتهمين إلى المفتي لأخذ رأيه الشرعي في إعدامهم، وحدد لها الجلسة الماضية الموافق 2 يونيو/حزيران للنطق بالحكم، إلا أن جاء قراره بمدّ أجل الحكم لجلسة اليوم الموافق 16 يونيو/حزيران، للاطلاع ودراسة مذكرة مفتي الجمهورية بشأن إعدام المتهمين. – بينما استمرت المحكمة في قضية “وادي النطرون” لمدة 498 يوم، حيث بدأت أولى الجلسات يوم 28 يناير/ كانون الثاني 2014، وعقدت خلالها قرابة 35 جلسة، حتى حجزت للحكم بالجلسة قبل الماضية الموافق 16 مايو/ أيار الماضي، والتي أصدر فيها القاضي قرارا بإحالة أوراق عدد من المتهمين إلى المفتي لأخذ رأيه الشرعي في إعدامهم، وحدد لها الجلسة الماضية الموافق 2يونيو/ حزيران للنطق بالحكم، إلا أن جاء قراره بمد أجل الحكم لجلسة اليوم الموافق 16 يونيو/ حزيران، للإطلاع ودراسة مذكرة مفتي الجمهورية بشأن إعدام المتهمين.

وكانت قناة “مكملين” الفضائية بثت في وقت سابق تسجيلاً صوتياً لشهادة رئيس أركان حرب القوات المسلحة، المصري الأسبق الفريق سامي عنان، التي تشير إلى عدم وجود أية دلائل أو معلومات عن تسلل أعضاء من حركة المقاومة الفلسطينية (حماس)، أو حزب الله اللبناني، ومشاركتها في قضية اقتحام السجون، وجاءت شهادة عنان ضمن إفادته أمام محاكمة الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، بقضية قتل المتظاهرين. – See more at:

رابط مختصر