القوات العراقية تقتل 25 عنصرا من “الدولة” في الأنبار

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 13 يونيو 2015 - 2:47 مساءً
القوات العراقية تقتل 25 عنصرا من “الدولة” في الأنبار

الأنبار – الأناضول – قُتل 25 من عناصر تنظيم “داعش” خلال تصدي القوات العراقية السبت، لهجومين شنهما التنظيم على مواقع لها في محافظة الأنبار، غربي البلاد، بحسب مصدر عسكري.

وقال قائد الفرقة السابعة بالجيش العراقي، اللواء الركن، نومان عبد الزوبعي، إن “قوة من الجيش وبمساندة مقاتلي العشائر تمكنوا، اليوم، من صد هجوم لتنظيم داعش على مواقع عسكرية في ناحية البغدادي، غربي الرمادي (مركز محافظة الأنبار)، ما أدى الى وقوع مواجهات بين الجانبين”.

وأضاف الزوبعي أن تلك المواجهات “أسفرت عن مقتل 21 من عناصر التنظيم، وإجبار الآخرين منهم على الانسحاب إلى منطقة جبة، جنوبي الناحية، والتي انطلق منها الهجوم ويسيطر عليها التنظيم”.

من جهته، قال عبد الأمير الشمري، قائد عمليات بغداد (جيش وشرطة)، إن :”قوة من الجيش تمكنت اليوم، من صد هجوم لتنظيم داعش على مواقع لها في قضاء الكرمة (شرق الرمادي) بواسطة أربع مركبات مفخخة يقودها أربعة انتحاريون حاولوا اختراق الخطوط الدفاعية للقطاعات الأمنية شمالي البلدة”.

وأشار الشمري إلى أن قواته “تمكنت من صد الهجوم الانتحاري بواسطة صورايخ AT4 الأمريكية”، ما أسفر عن مقتل الانتحاريين الأربعة.

وعادة ما يعلن مسؤولون عراقيون مقتل العشرات من تنظيم “داعش” يومياً، دون أن يقدموا دلائل ملموسة على ذلك، الأمر الذي لا يتسنى التأكد من صحته من مصادر مستقلة، كما لا يتسنى عادة الحصول على تعليق رسمي من “داعش” بسبب القيود التي يفرضها التنظيم على التعامل مع وسائل الإعلام.

ورغم خسارة “داعش” للكثير من المناطق التي سيطر عليها العام الماضي في محافظات ديالى (شرق) ونينوى وصلاح الدين (شمال)، إلا أن التنظيم ما زال يحافظ على سيطرته على أغلب مدن ومناطق الأنبار التي سيطر عليها منذ مطلع عام 2014.

رابط مختصر