كربلاء تمنع عبور السيارات الآتية من الأنبار

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 12 يونيو 2015 - 3:02 مساءً
كربلاء تمنع عبور السيارات الآتية من الأنبار

كربلاء ـ «القدس العربي»: أصدرت محافظة كربلاء أمرا بمنع مرور العجلات القادمة من النخيب في الأنبار المجاورة لها لأسباب أمنية.
وذكر مصدر أمني في شرطة كربلاء، أن الحكومة المحلية في كربلاء قررت منع دخول العجلات القادمة من قضاء النخيب الى المحافظة، وذلك في أعقاب الإعلان عن ضبط سبع سيارات مفخخة كانت تريد الدخول إلى المحافظة قادمة من الأنبار.
وكانت مصادر أمنية أشارت إلى ضبط السلطات الأمنية في كربلاء سبع سيارات مفخخة حاولت الدخول إلى محافظة كربلاء عبر قضاء النخيب، جنوب غرب الرمادي.
وكانت القوات الحكومية وعناصر «الحشد الشعبي» قد سيطرت مؤخرا على ناحية النخيب التابعة لمحافظة الأنبار التي يسيطر تنظيم «الدولة» على معظم أراضيها منذ حزيران 2014، وتدور فيها معارك حاليا بين القوات الحكومية المدعومة بالحشد الشعبي وبين عناصر التنظيم .
ويشار الى أن مجلس محافظة كربلاء، قرر في وقت سابق، منع دخول السيارات القادمة إلى المحافظة عبر منفذ الوليد الحدودي وجميع المناطق التي تشهد توتراً أمنيا لحماية المحافظة من دخول الإرهابيين .
كما أعلن عضو مجلس محافظة كربلاء محمد الموسوي أن «المحافظة تنوي إصدار قرار بمنع دخول الشاحنات التي تحمل البضائع والقادمة من منفذي الرطبة والوليد المسيطر عليهما من قبل تنظيم داعش عبر محافظة كربلاء للحد من تمويل التنظيم» الذي يحصل على أكثر من نصف مليون دولار يومياً، من خلال «الجباية» او الضرائب التي يتقاضاها من شاحنات نقل البضائع التي تمر عبر منفذي الوليد والرطبة مع سوريا.
وأضاف الموسوي أن «تنظيم داعش الإرهابي يفرض مبالغ مالية كبيرة على شاحنات نقل البضائع القادمة من سوريا إلى العراق» .
وأشار الموسوي أن «الشاحنات المتوقفه على حدود كربلاء منذ بداية حزيران الجاري بسبب الإجراءات الأمنية التي اتخذت بمناسبة زيارة النصف من شعبان، هي فقط من سيتم السماح لها بالعبور «.
وشكا أصحاب الشاحنات المتوقفة على حدود كربلاء، من تعرضهم للابتزاز من بعض الضباط في الشرطة. وأكد السائقون في لقاء متلفز أنهم عالقون على الطريق الخارجي منذ أيام في العراء وتحت الشمس الحارقة ، وأن بعض الضباط يساومونهم بدفع المال مقابل السماح لهم بعبور نقاط السيطرة الى كربلاء، مشيرين أن بعض أصحاب الشاحنات اضطروا إلى دفع المبالغ لكون البضاعة التي يحملونها غذائية ويحتمل أن تتلف إذا بقيت لفترة أطول تحت الشمس .
يذكر أن كربلاء تعتبر المنفذ الوحيد في الوقت الحالي لعبور شاحنات نقل البضائع القادمة من سوريا والأردن والسعودية والتي تتجه عبر أراضي المحافظة الى بقية المحافظات بسبب الأوضاع الأمنية التي تجري في العراق ، حيث أن جميع الطرق البرية من وسط العراق إلى شماله مقطوعة حاليا بسبب العمليات العسكرية أو سيطرة تنظيم «الدولة» عليها.

رابط مختصر