الرئيسية / أخبار العالم / فوق البحر الأسود.. 3 أمتار منعت صداما بين مقاتلتين روسية وأمريكية كاد يتطور لمواجهة

فوق البحر الأسود.. 3 أمتار منعت صداما بين مقاتلتين روسية وأمريكية كاد يتطور لمواجهة

RUSSIA-WWII-ANNIVERSARY-HISTORY-DEFENCEواشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) — أكد عدد من المسؤولين الأمريكيين لـ CNN اقتراب مقاتلة روسية كانت تطير بأقصى سرعة من طائرة استطلاع تابعة لقوات الجو الأمريكية، لتصل إلى مسافة لا تزيد عن عشر أقدام (ثلاثة أمتار) من الطائرة الأمريكية أثناء طيرانهما في المجال الجوي الدولي فوق البحر الأسود.

وحسب المسؤولين، طارت الطائرة الروسية في 30 مايو/أيار الماضي بمحاذاة نظيرتها الأمريكية على نفس الارتفاع، ثم حلقت فوقها قبل مغادرة المنطقة. ولم تقم الطائرة الامريكية بأي مراوغة، ولم يكشف المسؤول ما إذا كانت الولايات المتحدة قد احتجت دبلوماسيا لدى روسيا بسبب هذا السلوك.

وأتت هذه الحادثة بعد أسابيع من حادثة أخرى مشابهة بين ذات الطرفين في الأجواء الأوروبية، بعدما قامت طائرة روسية باعتراض مسار أخرى أمريكية في المجال الجوي الدولي بطريقة وصفتها السلطات الأمريكية بـ “غير الآمنة وغير المهنية”.

ويقول مسؤولون أمريكيون إن هذا الاحتكاك مع الطائرات الروسية أمر طبيعي في منطقة البحر الأسود وبحر البلطيق لكثرة انتشار القوات الروسية ونظيرتها التابعة لحلف الناتو فيها. لكن ما يميز الاحتكاكين المذكورين هو الخطر الذي كانا يشكلانه على الطائرات الأمريكية وطاقمها.

ونشرت القوات البحرية الأمريكية فيديو يظهر طائرة روسية تطير بجانب سفينة حربية أمريكية مجهزة بأسلحة مضادة للطيران في البحر الأسود. ويُظهر الفيديو الطائرة الروسية وهي تقترب، ثم تطير بسرعة متجاوزة السفينة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*