داعش.. النضال المزعوم‎

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 12 يونيو 2015 - 5:58 مساءً
داعش.. النضال المزعوم‎

في رحلة بحث داخل ذاكرة الصحفي الفرنسي نيكولا هينان الذي اختطف لدى داعش عشرة أشهر وجدنا الكثير من الحقائق الجديدة التي لم تخطر على بال المحللين ولا الخبراء في الجماعات التكفيرية فالرجل عاش معهم وتكلم مع سجانيهم وحاول الهرب منهم ليضيع في الصحراء يوما كاملا ثم يلقى القبض عليه مجددا.

نسأل نيكولا عن كتابه الجديد المسمى “جهاد أكاديمي” وماذا يريد أن يقول من خلاله فيجيب: “أحاول إيصال صدمتي وخجلي لرؤية (داعش) كبالون كبير، داعش يلعب بمخاوفنا، داعش إذا نظرت إليه بنظرة براغماتية هو ضعيف، إنه الآن قوي بسبب اخطائنا واهتمامنا الذي نعطيه إياه، فقط أوقفوا نفخه وسينتهي”

وعن هجرة بعض الشباب من أوربا إلى سوريا يقول هينان: “العديد من المهاجرين يعتقدون انهم فعلا سيساعدون السوريين هناك، ولكن للأسف عندما يلتحقون بصفوف تنظيم الدولة الشيء الوحيد الذي يفعلونه يقتلون السوريين والمسلمين هناك، هم لا يقتلون الكفار ابدا (يضحك الصحفي الفرنسي) … بجدية أعتقد أن داعش من أعداء الإسلام”

ويؤكد الصحفي الفرنسي أن المهاجرين القادمين من أوربا هربوا من ظروف حياتية سيئة وبائسة ووجدوا في الانضمام إلى (داعش) فرصة لحياة جديدة فيها ما فيها من الشهرة والمال والنساء فيقول: ” لدى المهاجرين غير السوريين ثقافة ضحلة وتعليم متدني وحياة بائسة في بلده الأصلي، وهم مسلمون حديثون جدا، خلفيتهم مسيحية ولا خلفية أيديولوجية او سياسية لديهم صدقني هم مجردون من كل شيء ذكي لا يعرفون العادات والتقاليد والعرف المحلي للسوريين”.

ويتهم الصحفي الخبير في شؤون الشرق الأوسط بشار الأسد بالتلاعب بالغرب وأنه لم يعد قادرا حتى على محاربة التنظيم، كما يوجه رسالة للسوريين الذين يعتبرهم مجتمعا صدّر المدنية

يقول نيكولا هينان باللغة العربية مخاطبا السوريين: “رسالتي للشعب السوري خلوا عندكم أمل انو المستقبل أحسن ان شاء الله، الحرية شيء عظيم ولكنها تكون غالية أحيانا”.

رابط مختصر