بالفيديو: الكشف عن عصابة تهرّب مشتقات نفطية

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 12 يونيو 2015 - 6:01 مساءً
بالفيديو: الكشف عن عصابة تهرّب مشتقات نفطية

ما يظهر في هذه الصورة لن يستغربه المواطنون خصوصا وانهم يرونه يوميا، فمولدات الطاقة الكهربائية هذه باتت جزءاً من حياتهم، لكن ما خفي وراء هذه الصورة كان اعظم وسيثير استغرابهم بالتأكيد، حيث اكثر من ثمانين الف لتر من المشتقات النفطية المهربة خُبِأت خلف هذه المولدات، وهو ما كشفه جهاز الامن الوطني وشرطة الطاقة.

ويقول العقيد حميد نواف، مدير سيطرات شرطة الطاقة: “هذه النقطة في منطقة المسبح تم رصدها من خلال المصادر واتباع احد الصهاريج التي وصلت للكراج، بعد الاستطلاع الدقيق تبين انه كراج لغرض التهريب والمتاجرة بالمشتقات النفطية “.

هذه الكميات الهائلة من المشتقات النفطية تم شراؤها بطريقة غير شرعية من المؤسسات الحكومية وأصحاب المولدات الوهميين، كما تم نقلها عبر صهاريج وقود محورة بطريقة تجعلها تستوعب أكثر من طاقاتها التصميمية .

ويضيف محمد عبد الحسين، من هيئة تفتيش المنتجات النفطية: “هو بطبيعته بحسب التحقيقات الكميات يشتريها باسعار تجارية من مؤسسات الدولة بعض وحدات الجيش واصحاب النفوس الضعيفة من المحطات تجهيز المنتوزج وقسم منها لاصحاب المولدات الي يتحججون بحجج واهيه انه ماكو منتوج “.

عمليات تهريب المشتقات النفطية التي تشهدها البلاد بشكل واسع ويمتهنها كثيرون تؤدي في واحدة من تداعياتها السلبية الى شحة هذه المادة، ولكنها تؤكد في الوقت ذاته أن المتعاملين بها انما يسعون الى الكسب السريع لأن سعرها رخيص في حين يفرضون على مستهلكي الطاقة الكهربائية اسعارا عالية بحجة أنهم لايمتلكون حصة مجانية من الوقود.

رابط مختصر