التحالف نجح باختراق “داعش”.. وتراجع أمام شاحناته المفخخة

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 12 يونيو 2015 - 2:56 مساءً
التحالف نجح باختراق “داعش”.. وتراجع أمام شاحناته المفخخة

اهتمت الصحف الفرنسية الصادرة اليوم بتقدم تنظيم “الدولة الإسلامية” في العراق وأساليبه القتالية إضافة إلى مخططات التحالف لمجابهته.

تنظيم “داعش” قام بحربه الخاطفة بواسطة الشاحنات المفخخة
“تنظيم الدولة الإسلامية لا يمتلك طائرات حربية لكنه استعاض عنها بالشاحنات” تقول “ليبراسيون” في مقال حمل عنوان “تنظيم الدولة يقوم بحرب خاطفة بواسطة السيارات”. ويشرح كاتب المقال “جان-بيار بيران” كيف أن تنظيم “داعش” عمم استعمال الشاحنات والحافلات وحتى ناقلات الجنود الأميركية من طرازhumvee من مخلفات الجيش العراقي وعبّأها بمادة ال TNT مسلما إياها للانتحاريين كي يفجروها لدى الاصطدام بالخصم.

الشاحنات المفخخة قلبت الموازين في الرمادي
“الاستعانة بماكينة الموت هذه قلبت جميع الموازين في مدينة الرمادي العراقية بالرغم من التفوق العسكري لحماتها. لقد قام تنظيم داعش بتفجير حوالي ثلاثين من هذه الشاحنات في سلسلة هجمات على مواقع الجيش العراقي في الرمادي” تقول “ليبراسيون”، ما تسبب بفرار أفواج عساكر بكاملها مخلفين ورائهم السلاح والعتاد ما أثار غضب وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر.

عربة مفخخة استهدفت نابوليون
ويشير المقال إلى أن التقنية ليست حكرا على داعش وكادت أن تودي بحياة نابوليون عام 1800 لدى تعرضه لمحاولة اغتيال بواسطة عربة مفخخة في باريس. وفي لبنان فجر انتحاريو حزب الله شاحنتين مفخختين في هجوم على قوات المارينز ومن ثم على المظليين الفرنسيين عام 1983.

التحالف يخرق أسرار داعش
“لوفيغارو” نشرت من جهتها مقالا عن نجاح قوات التحالف باختراق صفوف داعش.في مقال حمل عنوان “التحالف يخرق أسرار داعش” أشار “جورج مالبرونو” إلى ” أن التصفيات التي طالت عددا من كوادر داعش من بينهم ابو سياف تظهر أن الحلفاء نجحوا بخرق صفوف تنظيم الدولة الإسلامية”.

مقتنيات أبو سياف تكشف الكثير عن كيفية عمل داعش
تكشف “لوفيغارو” أن “القوات الخاصة الأمريكية استعانت بأجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة والوثائق التي عثرت عليها في بيت أبو سياف كي تحصل على معلومات قيمة منها ما يتعلق بكيفية عمل داعش واجتماعات زعيمه أبو بكر البغدادي المنتظمة بقادة المناطق أو”الأمراء” في مقره في مدينة الرقة في شرق سوريا”. ويشير” مالبرونو” إلى أن الأهالي الذين أنهكهم العيش في ظل “داعش” لم يتوانوا عن تقديم المعلومات.

القصف السعودي طال مواقع اليمن الأثرية
مواقع اليمن الأثرية في خطر جراء قصف الطيران السعودي تقول “لوموند”.منظمة الاونيسكو دقت ناقوس الخطر بعد تهدم جزء من سد مدينة مأرب التاريخية، السد الذي كان يروي كل هذه المنطقة الصحراوية يعود تاريخ بنائه إلى القرن الثامن ما قبل الميلاد. وتشير الصحيفة أيضا إلى تحطم أكثر من عشرة آلاف قطعة أثرية في القصف الذي طاول متحف مدينة ذمار وإلى تعرض قلعة القاهرة المشرفة على مدينة تعز للقصف إضافة إلى قصر وادي دار أهم معالم الهندسة المعمارية اليمنية.

تحية لسمير قصير في الذكرى العاشرة لاغتياله
وفي “لوموند” تحية للكاتب والصحفي اللبناني سمير قصير في الذكرى العاشرة لاغتياله،سمير قصير من ألمع المثقفين العرب واحد أبطال ما سمي حينها ب “ربيع بيروت” الذي أدى إلى انسحاب الجيش السوري من لبنان بعد اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري،يقول كريستوف اياد الذي أشار إلى انه في الذكرى العاشرة لاغتيال سمير قصير “تساءل الأصدقاء والمحبون عما كان سيفعلهلو كان ما زال حيا وما سيكون رأيه فيما آلت إليه الأمور”. اياد يقول إن “سمير حتما كان سيحارب مقولة أن لا خيار إلا بين ظلامية “داعش” وديكتاتورية الأسد والسيسي والديكتاتوريات الحاكمة في الرياض وطهران. لو كان حيا لكان ثمة صوت يعلو ويقول إنه ما زال هناك أمل رغم كل شيء” تخلص “لوموند”.

رابط مختصر