الرئيسية / أخبار العالم / مسؤول عسكري فرنسي يدعو لاستهداف “داعش” بشكل أكبر

مسؤول عسكري فرنسي يدعو لاستهداف “داعش” بشكل أكبر

da3eshباريس – فرانس برس
اعتبر رئيس أركان القوات الجوية الفرنسية الجنرال دوني ميرسييه الأربعاء أنه ينبغي استهداف مراكز قيادة تنظيم داعش بشكل أكبر، ملاحظا أن هذه المهمة معقدة خصوصا بسبب انتشار التنظيم في سوريا.
وقال ميرسييه خلال لقاء مع الصحافيين “في ليبيا، استهدفنا المواقع المحورية للقذافي (مراكز القيادة ونقاط التجمع). تمكنا من إسقاط القذافي عبر مهاجمة هذه المراكز وليس عبر إطلاق النار على 150 شاحنة بيك أب يوميا”.
وأضاف “إنها بالضبط المشكلة نفسها في العراق اليوم. ثمة إطلاق نار كثيف على خط الجبهة ولكن في الخلف ينبغي التركيز في شكل أكبر على المراكز المحورية، والمشكلة أن داعش ليسوا بالضرورة في العراق” بل في سوريا.
وضع حساس
وأوضح أنه في سوريا حيث لا تشارك فرنسا في الضربات الجوية، يواجه التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة وضعا حساسا، لأن العمليات ضد “داعش” قد تؤدي إلى تعزيز نظام بشار الأسد، وفي العراق طلبت السلطات العراقية عدم استهداف هذه المواقع المحورية.
في المقابل، رفض ميرسييه التساؤلات حول مدى فاعلية حملة الضربات الجوية ضد التنظيم المتطرف، وقال “لو لم نكن هنا، لكان داعش سيطر على كل شيء، على بغداد”.
وقال “مع هذه العمليات الجوية الكثيفة، نمنح القوات العراقية حرية التحرك على الارض. بعدها، تصبح الكرة في ملعبهم الى حد معين (…) المشكلة أن ثمة حاجة على الارض الى هجوم لهذه القوات العراقية لكنه معقد بعض الشيء بالنظر الى تداخل مجموعات مختلفة شيعية وسنية”.
واوضح ميرسييه انه منذ بدء التدخل الفرنسي في سبتمبر 2014، نفذت المقاتلات الفرنسية “مئات من الضربات” في العراق من دون تفاصيل اضافية.
وتتحدث هيئة الأركان عن 135 ضربة وتدمير نحو مئتي هدف.
وتابع ردا على سؤال عن مدى مشاركة باريس في العمليات الجوية، “ثمة حديث كثير عن الضربات لكن مساهمتنا الاكبر هي في الاستخبارات (البحرية والجوية)، انها اهم بكثير من عدد الضربات”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*