كردستان ترد على لجنة التحقيق بسقوط الموصل: اسئلتكم للبارزاني ملغمة وفيها اتهام ضمني

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 11 يونيو 2015 - 7:26 مساءً
كردستان ترد على لجنة التحقيق بسقوط الموصل: اسئلتكم للبارزاني ملغمة وفيها اتهام ضمني

المدى برس/ السليمانية
أعلن ديوان رئاسة إقليم كردستان، اليوم الخميس، أن الاسئلة التي وجهتها لجنة التحقيق البرلمانية للتحقيق بسقوط مدينة الموصل إلى رئيس الاقليم “ملغمة وفيها الكثير من الاتهامات الضمنية”، وفيما اكدت أن فيها “إيهاماً وابتعاداً عن صلب الموضوع واساسياته”، اشارت إلى ان الاسئلة كان يجب ان توجه لمن منع التعاون مع قوات البيشمركة.
وقال ديوان رئاسة إقليم كردستان في بيان تلقت،( المدى برس)، نسخة منه، ان “اللجنة التحقيقية النيابية في مجلس النواب العراقي والخاصة بسقوط مدينة الموصل بيد إرهابيي (داعش) في حزيران 2014، وجهت مجموعة من الأسئلة إلى رئيس إقليم كردستان”، مبيناً انه “بعد الاطلاع عليها ودراسة مضمونها نعلن للرأي العام ملاحظاتنا حول تلك الأسئلة وما ورد فيها من ايهامات وابتعاد عن صلب الموضوع وأساسياته”.
وأضاف ديوان رئاسة اقليم كردستان أن “معظم الأسئلة ملغمة وفيها الكثير من الريبة والاتهامات الضمنية التي تواري وتبتعد تماما عن الأسباب الحقيقية لسقوط الموصل”، مشيرا الى انه “لا تتوفر فيها الصراحة والشفافية”.
وأكد ديوان رئاسة الاقليم أن “رئاسة الاقليم لا ترى إنها تخصها وليست معنية بها”، لافتة الى انه “كان يفترض أن تكون الأسئلة موجهة لمن منع التعاون مع قوات الپيشمرگة بل ومنع تدخلها ضد داعش قبل وبعد سقوط الموصل والى القادة العسكريين الذين فروا من الموصل وسلموا أسلحتها إلى داعش”.
وتابع ديوان رئاسة كردستان ان “موضوع كيفية وحيثيات إدارة الحرب مع (داعش) وتفاصيلها وتداعياتها في الإقليم فهي من اختصاص مؤسسات الإقليم حصرا”.
وكان عضو لجنة التحقيق بسقوط الموصل شاخوان عبد الله كشف، في الثامن من حزيران 2015، إن اللجنة ستقدم تقريرها النهائي للبرلمان مطلع شهر تموز المقبل، وأكد أن التحقيق اثبت “تورط” بعض الشخصيات في أحداث سقوط المدينة، فيما أشار إلى أن اللجنة بانتظار إجابات رئيس مجلس الوزراء السابق نوري المالكي حول الأسئلة الموجهة إليه.
وكان رئيس لجنة التحقيق بسقوط الموصل حاكم الزاملي أعلن ، في الاول من حزيران 2015، وضع اللمسات النهائية للأسئلة الموجهة إلى رئيس مجلس الوزراء السابق نوري المالكي ورئيس مجلس النواب السابق أسامة النجيفي ورئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني والمتعلقة بسقوط مدينة الموصل، فيما أكد أن اللجنة استندت في وضع الأسئلة إلى الأمر النيابي رقم تسعة الصادر مطلع العام الحالي.
وكان رئيس لجنة التحقيق بسقوط الموصل حاكم الزاملي أعلن ايضا، في (23 ايار 2015)، استكمال جلسات اللجنة بعد عقد جلستها الأخيرة اليوم، وأشار إلى أن اللجنة شرعت بكتابة تقريرها الذي حدد الكثير من أسباب سقوط الموصل، وفيما شدد على أن من تسبب بسقوط المدينة سيحال إلى القضاء، أكد أن اللجنة سترسل أسئلة تحريرية ملزمة بالإجابة لرئيس إقليم كردستان ورئيس الوزراء السابق ورئيس مجلس النواب السابق.
وكان رئيس لجنة سقوط الموصل حاكم الزاملي، في (الأول من نيسان 2015)، عن استضافة قائد عمليات نينوى السابق الفريق الركن مهدي الغراوي، وأكد أنه يمتلك “ملفات مهمة”، فيما لفت إلى أن اللجنة ستتطرق إلى أحداث أخرى عقبت سقوط المدينة بيد تنظيم (داعش).
يذكر أن تنظيم (داعش) قد فرض سيطرته على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، (405 كم شمال العاصمة بغداد)، في (العاشر من حزيران 2014 المنصرم)، قبل أن يفرض سيطرته على مناطق أخرى عديدة من العراق، قد ارتكب “انتهاكات” كثيرة بحق الأهالي لاسيما من الأقليات، والمواقع الدينية والحضارية، عدتها جهات محلية وعالمية عديدة “جرائم ضد الإنسانية، وإبادة جماعية”.

رابط مختصر