العراق: “داعش” قتل 50 ألف مدني واختطف 400 امرأة

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 11 يونيو 2015 - 10:17 صباحًا
العراق: “داعش” قتل 50 ألف مدني واختطف 400 امرأة

أعلنت مفوضية حقوق الإنسان في العراق(منظمة مرتبطة بالبرلمان) اليوم الأربعاء، عن قتل “داعش” نحو 50 ألف مدني واختطاف 400 امرأة، فضلاً عن تسببه بنزوح أكثر من 3 ملايين عراقي خلال عام على هجومه الأوسع الذي سيطر فيه التنظيم على مساحات واسعة من البلاد.
وفي تصريحه لمراسل “الأناضول”، قال عضو المفوضية مسرور أسود إن “داعش” قتل ما يقرب من 50 ألف مدني واختطف 400 امرأة غالبيتهن من الإيزيديات، منذ العاشر من يونيو/ حزيران 2014″، إضافة إلى نزوح 3 ملايين و25 ألف عراقي عن منازلهم بسبب تهجير التنظيم لهم أو هرباً من الاشتباكات التي تقودها القوات العراقية وميليشيات موالية لها ضده. ووصف أسود أحوال المهجرين بـ”المأساوية”، والدور الحكومي لإغاثتهم بـ”دون المستوى المطلوب”. وأوضح أنه منذ سيطرة “داعش” على مناطق واسعة في البلاد بعد هجومه الأوسع الذي يصادف اليوم الذكرى الأولى له، ارتكب عدداً كبيراً من المجازر أشهرها “سبايكر”، و”سجن بادوش”، و”البو نمر”، و”البو فهد” والتي راح ضحيتها المئات من المدنيين والعسكريين. واتهم عضو المفوضية التنظيم الإرهابي ببيع الإيزيديات اللاتي اختطفهن من مناطق مختلفة من العراق خاصة من سهل نينوى(شمال) في “سوق النخاسة”، على حد تعبيره. وتشارك منظمات دولية مثل الصليب الأحمر الدولي المفوضية السامية لشؤون اللاجئين إلى جانب منظمات محلية عراقية كالهلال الأحمر العراقي ووزارة الهجرة والمهجرين في إغاثة النازحين وتقديم المساعدات العاجلة لهم. ويقول العراق إن حجم المساعدات الإغاثية التي قدمتها الأمم المتحدة عبر منظماتها إلى النازحين العراقيين “لا ترقى إلى حجم المشكلة”. ورغم خسارة “داعش” للكثير من المناطق التي سيطر عليها في العاشر من حزيران/ يونيو من العام الماضي في محافظات ديالى (شرق)، ونينوى وصلاح الدين (شمال)، لكنه ما يزال يسيطر على أغلب مدن محافظة الأنبار(غرب) فضلاً عن مدينة الموصل مركز محافظة نينوى وغيرها من المدن في المحافظات الشمالية. وتعمل القوات العراقية وميليشيات موالية لها وقوات البيشمركة الكردية، على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها داعش، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم منذ نحو عام.

رابط مختصر