محافظة السويداء السورية تستعد لمواجهة “داعش”

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 10 يونيو 2015 - 8:00 مساءً
محافظة السويداء السورية تستعد لمواجهة “داعش”

تزايدت هجمات مسلحي داعش على القرى الشرقية من محافظة السويداء السورية المحاذية للبادية، كسيب.. قرية استنفر رجالها للدفاع عن قريتهم ورصد التحركات الكثيفة للمسلحين على طرق صحراوية تمتد من الحدود الاردنية وحتى ريف دمشق.

ريف السويداء الشرقي المتاخم للبادية السورية بمواجهة “داعش”.. عشرات القرى من “عناد” جنوبا قرب الحدود مع الأردن إلى “الصورة” قرب الحدود مع ريف دمشق تتعرض لهجمات المسلحين، نحن في قرية كسيب شرق السويداء.. قرية تعرضتْ لهجوم قبل أيام قليلة.
تبعد كسيب نحو ثلاثين كيلومتراً عن السويداء.. تقع على خط نار يمتد على عشرات الكيلومترات من الجنوب إلى الشمال.. دروب صحراوية تثير القلق.. تكرار الإعتداءات على المنطقة فرض على أهلها الاستنفار للدفاع عن بيوتهم.
القرى هذه ضمن شريط يمتد من حدود الأردن الى الصورة قرب ريف دمشق، 15 الى 20 قرية، طريق يُحاذي البادية شرقا. خطوط نقل من الأردن تبعد 6 الى 7 كيلو متر لكن الحركة ترى بالعين المجردة.
عشرات الرجال تركوا أعمالهم للدفاع عن قراهم، موظفون ومزارعون في مجموعات من كتائب البعث والدفاع الوطني ينتشرون في “كسيب” كما القرى المجاورة.
يواصل أهالي القرية أعمالهم اليومية.. زراعة ورعياً.. الحذر يخيّم على المنطقة برمّتها، كثيرون يتابعون تهديدات داعش للقرى المجاورة، آخرون تعرضتْ منازلهم لإطلاق نار..
القلق في المنطقة لا يعني الخوف يقولون الأهالي هنا، ويؤكدون أن حالة الاستنفار الشعبي الدفاعية لطالما عرف بها جبل العرب.

المصدر: الميادين

رابط مختصر