عام على سقوط الموصل.. موالون لداعش: بعد هذه المدة هل تستبعدون فتح بغداد وهدم كربلاء؟.. وأين الوعود بتحرير الموصل بعد شهر؟

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 10 يونيو 2015 - 2:04 صباحًا
عام على سقوط الموصل.. موالون لداعش: بعد هذه المدة هل تستبعدون فتح بغداد وهدم كربلاء؟.. وأين الوعود بتحرير الموصل بعد شهر؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— بعد مرور عام على سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ”داعش،” على مدينة الموصل تاني أكبر المدن العراقية، احتفل موالون للتنظيم عبر موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، بما وصفوه بـ”إنجاز الخلافة،” وفيما يلي أبرز التعليقات الواردة على عدة أوسم.

قال عباس الدليمي: ” من كان يفكر بفتح الموصل؟ من كان يفكر بهذه الفتوحات؟ السؤال هو: هل نستطيع أن نستبعد فتح بغداد وهدم كربلاء؟ لا ورب الكعبة،” وقال زياد قيصر: ” قبل سنة قال الصليب أنه سيحرر الموصل في شهر ثم بعدها بشهر قال بثلاث أشهر ثم قال بعد ستة ثم الصيف والآن بعد رمضان، أوهام.”

أما الشاهد السني العراق فقال: “فلتشهد أمة الإسلام أن اليوم بعد عام على ذكرى تحرير الموصل أن ارض الموصل أول أرض على وجه الارض خالية من الشرك والدنس والرجس الشيعي،” في حين قال صاحب حساب من أهل السنة: “الحمد لله اليوم الموصل تعيش بعيداً عن الروافض قريباً بإذن الله تعالى بغداد وسنحتفل بها رغم أنف الحاقدين.”

من جهته قال أبو الملثم: “من أجمل ايام الله في حياتي يومها ضل جسمي يرتعش من شدة الحماس اللهم ادم دولتنا ووسع حكمها في ارضك وحبها في قلوب عبادك،” وقال أبو البتار المطيري: “انا لست من اهل الموصل ولكن يعلم الله ليلة الفتح ما نمت سهران يومين من شدة الفرح،” وقال مناصر شرس: “الحمد لله مرة سنة في ولاية نينوى والامن والاستقرار تفتقر اليه كل دول العالم اللهم ادمها نعمة واحفظها من الزوال.”

رابط مختصر