تقرير: الجيش الأميركي بدأ ينظر بفرضية قيام زوجات عناصر وقادة داعش بأدوار كبيرة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 10 يونيو 2015 - 2:51 صباحًا
تقرير: الجيش الأميركي بدأ ينظر بفرضية قيام زوجات عناصر وقادة داعش بأدوار كبيرة


كشفت وكالة “CNN” الاميركية في تقرير لها، الثلاثاء، أن الاجهزة الامنية الاميركية تنظر لزوجة القيادي بتنظيم “داعش” ابو سياف الذي قتلته في سوريا على انها “كنز للمعلومات”، مشيرة الى أن الجيش الأميركي بدأ ينظر في فرضية قيام زوجات عناصر وقادة “داعش” بأدوار كبيرة على صعيد عمل التنظيم.

وجاء في التقرير الذي ترجمته، السومرية نيوز، أن “الجيش الأميركي بدأ ينظر في فرضية قيام زوجات عناصر وقادة تنظيم داعش بأدوار كبيرة على صعيد عمل التنظيم، من خلال شبكات العمل والاتصالات، وذلك لاعتقادهم بأن القوات الأميركية لا تعير نساء التنظيم الكثير من الاهتمام والمراقبة”.

وأضاف التقرير أن “قوة أميركية خاصة قامت الشهر الماضي بتنفيذ غارة أدت إلى مقتل القيادي في التنظيم، المعروف باسم أبو سياف، الذي يعتقد أنه يلعب دوراً على صعيد العمليات المالية لداعش”، مبيناً أن “القوة اعتقلت أيضاً زوجة ابو سياف، والتي نظرت اليها الأجهزة الأمنية الأميركية على أنها كنز من المعلومات القادرة على تقديم تصور أوضح حول عمل واتصالات التنظيم”.

وأكدت الوكالة في تقريرها أن “القوات الخاصة التي نفذت الغارة تمكنت أيضاً من الاستيلاء على كميات كبيرة من المعلومات المخزنة على أقراص صلبة”، مضيفة أن “واشنطن نفذت مؤخراً غارة أدت إلى مقتل قيادي كبير في داعش داخل سوريا، وذلك بناء على معلومات حصلت عليها من تلك الأقراص”.

وتابع التقرير “أما عن التجارة النفطية لداعش، فقد قالت المصادر إن الجيش الأميركي بات متأكداً بأن نصف عوائد داعش النفطية تخصص للعمليات العسكرية وتمويل النشاطات المسلحة، أما النصف الآخر فيدفع كأجور للعمال ولدعم عمليات الإنتاج وإصلاح الأضرار الناتجة عن الغارات الدولية”، مشيراً الى أن “هاتف أبو سياف دل على أن الأخير كان خلال فترة معينة على اتصال مباشر بخليفة التنظيم أبوبكر البغدادي”.

وكان البيت الأبيض أعلن، في (16 ايار 2015) عن مقتل “أبو سياف” بغارة في سوريا، وفيما أشار إلى احتجاز زوجته، أكد أن العملية نفذت بتوجيهات من الرئيس الأميركي باراك اوباما.

وتثير محاولات “داعش” لفرض سيطرته على سوريا والعراق قلق المجتمع الدولي، إذ أعربت دول عدة من بينها عربية وأجنبية عن “قلقها” حيال محاولات التنظيم هذه، قبل أن يقوم التحالف الدولي بقيادة واشنطن بضربات جوية لمواقع التنظيم بمناطق متفرقة من البلدين.

رابط مختصر