الرئيسية / أخبار العالم / المقاومة والجيش السوري يسيطران على مناطق جديدة في جرود الجراجير

المقاومة والجيش السوري يسيطران على مناطق جديدة في جرود الجراجير

SYRIA-CONFLICT-ALEPPOالمقاومة اللبنانية والجيش السوري يسيطران على مناطق جديدة في جرود الجراجير وسط حالات فرار بين المسلحين، ومقتل عدد كبير من مسلحي تنظيم “داعش” بعد تفجير المقاومة اللبنانية عبْوات زرعتها في منطقتي السمرمر وقرنة المذبحة شرق جرود رأس بعلبك، والمسلحون يتركون خلفهم أربع عشْرة جثة.
تلقى تنظيم داعش ضربة قاسية من قبل “حزب الله” اذْ تم التأكد من مقتل خمسين مسلحا من داعش وجرح ثمانين آخرين في اشتباكات امس في جرود رأس بعلبك، ما دفع داعش الى المبادرة والتنسيق مع “النصرة” لتفادي خسائر مماثلة امام ضربات المقاومة.
وأفاد مراسل الميادين أنّ الجيش والمقاومة سيطرا على شعبة الطمسة وشعبة وادي الأحمر وقرنة وادي الأحمر في جرود الجراجير، كما سيطرا بالنار على رأس الكوش وبداية وادي القادومي وسط حالات فرار بين المسلحين.
وكان مراسلنا في لبنان قد تحدّث عن سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في صفوف تنظيم “داعش” بتفجير عبْوات زرعتها المقاومة اللبنانية في منطقتي السمرْمرْ وقرنة المذبحة شرق جرود رأس بعلبك.
هذا وترك المسلحون خلفهم أربع عشْرة جثة من مقاتلي التنظيم.
كما أحبط حزب الله هجوماً باتجاه نقاط عدة في جرود القاع ورأس بعلبك شرق لبنان، موقعاً عدداً من القتلى في التنظيم، ودمّر له آليات عسكرية عدة.
وقصفت المقاومة اللبنانية بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، تجمّعاً للمسلحين في شعبة المحبس شرق جرود عرسال، ما أدى إلى مقتل عدد من قادة “داعش” في القلمون من بينهم السعودي وليد عبد المحسن العمري الملقب بـ”أبي الوليد”.
كما تمكنّت من تدمير 5 آليات وجرافة للتنظيم الذي سقط عدد كبير من القتلى والجرحى في صفوفه.

المصدر: الميادين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*