اسبانيا تغلق تحقيقا في مقتل مصور بقذيفة امريكية ف

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 10 يونيو 2015 - 8:37 صباحًا
اسبانيا تغلق تحقيقا في مقتل مصور بقذيفة امريكية ف
المصور الاسباني خوسيه كوسو. (تستخدم الصورة في الاغراض التحريرية فقط) – أرشيف رويترز

مدريد (رويترز) – أظهرت وثيقة للمحكمة العليا في اسبانيا أن المحكمة أغلقت تحقيقا استمر 12 عاما في مقتل المصور خوسيه كوسو بقذيفة دبابة أمريكية في العراق عام 2003 وذلك بعد أن خلص القاضي إلى وجود تعديل في القانون الأسباني يجعل من المستحيل مواصلة القضية.

وسعت السلطات القضائية الاسبانية لالقاء القبض على ثلاثة جنود أمريكيين واستجوابهم بتهمة الاشتراك في قتل كوسو. وكان مصور رويترز تاراس بروتسيوك وهو أوكراني قتل أيضا بسبب القذيفة التي سقطت على فندق في بغداد.

وسعت المحكمة لاعتقال الرجال باستخدام العدالة الدولية وهو المفهوم الذي يقضي بأن بعض الجرائم مثل الابادة الجماعية والتعذيب تصل من الخطورة إلى الحد الذي يتيح اتخاذ اجراءات قضائية بشأنها عبر الحدود.

وأدى القانون الذي شاركت اسبانيا في إعداده إلى اعتقال دكتاتور تشيلي السابق اوجستو بينوشيه في لندن عام 1998 من خلال اصدار مذكرة اعتقال من اسبانيا.

لكن حكومة يمين الوسط الاسبانية قلصت صلاحيات القضاة في التعامل مع قضايا حقوق الانسان عبر الحدود باستخدام القانون بعد أن ابدت دول مثل الصين غضبها من تحقيقات قضائية اسبانية في جرائم مثل التي يزعم ان مسؤولين صينيين ارتكبوها في التبت.

وقال القاضي بالمحكمة العليا سانتياجو بيدراز في وثيقة المحكمة التي اطلعت عليها رويترز الثلاثاء إن التعديلات التي أدخلت على القانون جعلت من المستحيل اتخاذ اجراءات قضائية ضد اي جريمة حرب ارتكبت ضد اسباني ما لم يسع المتهم للجوء إلى اسبانيا.

وقال بيدراز العام الماضي انه أصبح من المستحيل احضار الجنود الأمريكيين إلى اسبانيا للادلاء بشهاداتهم أمام محكمة اسبانية. وبرأت تحقيق للجيش الأمريكي الرجال الثلاثة من ارتكاب مخالفات. وقالت الولايات المتحدة انها لن تسلم الثلاثة.

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)

رابط مختصر